جلسة حوارية لشباب الكرك بهدف تفعيل دورهم في الانتخابات القادمة تحت شعار "إسمعو صوتي".
02/06/2010 Wednesday

الكرك - هيثم الخريشة وعبد الله آل الحصان – تفعيلاً لدور الشباب الأردني في الحياة السياسية بشكل عام وفي الانتخابات النيابية القادمة بشكل خاص، عقدت هيئة شباب كلنا الأردن / فريق عمل الكرك بالتعاون مع المركز الأردني لدراسات التربية المدنية وبتمويل من الاتحاد الأوروبي جلسة حوارية حول الدور المطلوب من الشباب في الانتخابات النيابية القادمة تحت شعار "إسمعو صوتي"، حاضر فيها وزير الثقافة الأسبق، الدكتور صبري الربيحات، ورعاها نائب محافظ الكرك، أديب العساف, بحضور الرئيس الأسبق للمجلس الأعلى للشباب، عاطف عظيبات.

وأكد وزير الثقافة الأسبق، الدكتور صبري ربيحات، على أهمية دور هيئة شباب كلنا الأردن في توعية الشباب وحثهم على المشاركة الفاعلة في الانتخابات النيابية القادمة، مثمناً الاهتمام والرعاية الملكية السامية بالشباب الأردني في ظل أجواء النزاهة والشفافية تأصيلاً للنهج الهاشمي في إشراك المواطنين في صنع القرار، داعياً الشباب إلى تحمل مسؤوليتهم في اختيار من يمثلهم عبر صندوق الاقتراع باختيار أصحاب الكفاءة والخبرة والأقدر على إحداث التنمية بما يخدم المصلحة الوطنية ويلبي طموحهم.

وحث ربيحات الشباب على ضرورة اختيار مرشحيهم بعيداً عن التعصب الجهوي والفئوي، وانتخاب ممثليهم وفقاً لقناعتهم وإرادتهم الحرة بما يخدم المجتمع والوطن، لافتاً إلى الدعم الملكي السامي في تحفيز الشباب نحو المشاركة في اتخاذ القرارات وأهمية دور الشباب في التغيير بوصفهم فرسان التغيير، وأن يكونوا بمستوى الرؤية الملكية السامية من خلال الدور المؤثر في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وداعياً إلى دور رقابي من قبل منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام في مراقبة أداء المجلس النيابي القادم.

وفي ذات السياق، أشاد نائب محافظ الكرك، أديب عساف بالدعم الملكي السامي الذي يتلقاه الشباب الأردني من خلال لقاءات جلالته مع الشباب والتأكيد على دورهم في المشاركة الفاعلة، لا سيما أن الأردن من الدول السباقة في مسيرة الديمقراطية، لافتاً إلى دور الشباب في اختيار ممثليهم وأهمية البرامج المقدمة لهم من خلال الهيئات التي تعنى في شأنهم وتسهم بدور فاعل في اختيار من يحسن التعبير عن همومهم وقضاياهم، وبين أن الشباب هم الأقدر على التعبير عن أنفسهم، داعياً إياهم إلى أن يمسكوا بزمام المبادرة في عملية التغيير الإيجابي، وصولاً إلى التنمية الحقيقية والشاملة.

من جانبه، تحدث منسق هيئة شباب كلنا الأردن في الكرك، نياز المجالي، حول أهمية دور الشباب في الانتخابات النيابية المقبلة، مشيراً إلى إطلاق حملة "إسمعوا صوتي" في محافظات المملكة لتعزيز مشاركة الشباب في العملية الديمقراطية والتأكيد على دورهم المحوري وأهمية صوتهم في فرز مجلس نيابي على قدر من المسؤولية.

يذكر أن هيئة شباب كلنا الأردن، بالتعاون مع المركز الأردني لدراسات التربية المدنية وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، قد أطلقت حملة "إسمعوا صوتي" لتعزيز مشاركة الشباب في الانتخابات النيابية القادمة، وتسعى الهيئة إلى عقد المزيد من اللقاءات وتنفيذ المزيد من البرامج لتحفيز الشباب وتفعيل دورهم في فرز مجلس نيابي قادر على القيام بدو ره على أكمل وجه.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016