محاضره حول العقاقير الخطرة في العقبة
06/04/2017 Thursday
أكد مختصون اهمية مكافحة العقاقير الخطرة والتي باتت تشكل خطراً كبيراً خاصة في العقبة والتي تحدها ثلاث مناطق حدودية .

جاء ذلك خلال لقاء جمع خبراء من الجمعية العربية للتوعية من مخاطر العقاقير الخطرة ومكافحة المخدرات مع مؤسسات مجتمع مدني في العقبة بتنظيم من هيئة شباب كلنا الاردن في العقبة. وبين المشاركون في اللقاء، ان على الشباب تحمل المسؤولية نحو انفسهم ومجتمعهم من خلال الابتعاد عن تجربة تعاطي المواد والعقاقير المخدرة والمحافظة على بيئاتهم المحيطة عن طريق التواصل وطرح المشكلات وايجاد الحلول الناجعة لها .

وقال أمين سر الجمعية العربية للتوعية من مخاطر العقاقير الخطرة ومكافحة المخدرات الدكتور محمود السرحان، ان ظاهرة انتشار العقاقير المخدرة باتت تشكل خطرا يداهم شبابنا ويجب علينا جميعا كمؤسسات حكومية ومجتمع مدني ان نقوم بالدور المناط بنا من خلال طريق التوعية وخلق القيادات الشابة المؤثرة التي من شأنها الإسهام في نبذ ظاهرة التعاطي الدخيلة على مجتمعنا والمؤدية بالضرورة الى انتشار العنف بجميع إشكاله.

وقال منسق هيئة شباب كلنا الاردن في العقبة عمر العشوش، انه يجب العمل على تماسك الاسرة بين افرادها بحيث لا نترك الشاب او الفتاة يواجه هذه المحنة وحيدا، مشددا على الوالدين متابعة ابنائهم قولا وفعلا، وتقوية الوازع الديني لديهم وتكثيف التوعية خاصة، وان العقبة تقع على مفترق حدود مع ثلاث دول.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016