إضاءة شبابية - أحمد وعمران - بصمة خضراء بهمة شبابية
02/04/2017 Sunday
أحمد عطروز /عمران العتوم

فكرة اتقدت بداخلهم فأرادوا أن ينشروا ربيعها بأيدِ شبابية.. مشروع " الحديقة السعيدة" يجسد طموح شابين تغلبا على كل الصعوبات، بروح شبابية جازفت بالعمل بعيداً عن الالتزام بالتخصص الجامعي لإنشاء مشروع تنسيق الحدائق وزراعة الأشجار، هذه الفكرة التي لمعت في أذهانهم ما كانت إلا بعد دورة إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة حيث كانت الحد الفاصل لهم باتخاذ القرار في خوض التجربة.

وبتداول أطراف الحديث إبتسم أحمد عطروز وتذكر قصة مشاركتهم ضمن برنامج "شبابنا منتج" وأثره على نجاح مشروعهم وبدوره قصّها لنا، قائلاً: دورة إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة كان لها أثر كبير في تغيير وصقل شخصياتنا بحيث جعلتنا أكثر إنخراط وتفاعل مع المجتمع المحيط بنا كما كان لها الأثر في زيادة إعتمادنا على أنفسنا، فكانت بمثابة نقطة بداية وأساس قوي إعتمدنا عليه باتخاذ القرار بفتح المشروع، ودعمنا تخصصنا الجامعي في الأمور المالية الخاصة بالمشروع، حيث أننا حاصلين على درجة البكالوريوس في المحاسبة.

وأضاف أن مراحل الدورة رتبت أفكارنا بدءاً بالسوق المحيط بنا، وكيفية التسويق للمشروع والإعلان والتواصل مع المجتمع من خلال توزيع المنشورات في الاماكن العامة وصفحات التواصل الاجتماعي بهدف الوصول الى فئة أكبر، كما وفر المشروع فرصتي عمل لشابين من المنطقة، متمنياً أن يخلق المشروع فرص عمل جديدة لشباب آخرين، مشيراً الى أن المشروع الان بدأ يكبر برؤية شبابية.

وعندما حدثناهم عن الصعوبات التي واجهتم صمت عمران العتوم وتنفس بصورة تُظهر مدى الصعوبات التي واجهتهم بداية المشروع، حيث كانت البدايات في غرفة صغيرة موجودة داخل حديقة المنزل وتم إعتمادها كمشغل لصناعة القوالب ووضع المواد اللازمة بحراثة الارض، ومواد العناية بالأشجار – المبيدات والاسمدة-، إضافة الى أن فكرة المشروع جديدة في مجتمعنا وغريبة نوعاً ما، والناس غير معتادة على إحضار مختصين لتنسيق حدائق منازلهم ويقوم معظم المواطنين يعمل هذه المهمة لوحدهم خاصة في المحافظات، مما جعلنا نتوجه الى العمل على الاسطح الخضراء خلال الفترة القادمة.

هيئة شباب كلنا الاردن.. أسهمت في دفع مسيرة التنمية الإقتصادية والإجتماعية بالتركيز على الشباب في المحافظات، بهدف تعزيز ثقافة إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة للمساهمة في محاربة ظاهرتي الفقر والبطالة.

ويذكر أن برنامج "شبابنا منتج" يهدف برنامج " شبابنا منتج" الى المساهمة في الحد من ارتفاع نسب الفقر والبطالة لدى الشباب، وتغيير الذهنية الشبابية للاعتماد على الذات، والسعي إلى نشر ثقافة العمل والإنتاج لاستغلال الفرص الاقتصادية لتحسين مستوى الدخل للشباب وأسرهم، وتوفير الفرص الداعمة لاستثمار الطاقات والقدرات والكفاءات والأفكار الشبابية في خدمة وتنمية المجتمعات المحلية.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016