ورشة عمل حول مخاطر المخدرات في كلية المفرق الأهلية
05/12/2016 Monday
نظمت جمعية الأرض الطيبة الخيرية وهيئة شباب كلنا الأردن/ صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في المفرق وبالتعاون مع كلية المفرق الأهلية والشرطة المجتمعية ورشة عمل حول خطر المخدرات ودورها في تنامي ظاهرة العنف الواقع على المرأة ضمن حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة .

رئيس الجمعية المهندس هايل العموش أوضح من جانبه أن تعاطي المخدرات يحطم الفرد المتعاطي ويجعله يفقد كل القيم الدينية والأخلاقية ويقلل من إنتاجه ويتحول بفعل المخدرات إلى شخص غير موثوق فيه منحرف المزاج والتعامل ويدفعه إلى ارتكاب الجرائم والعنف.

وأكد المهندس العموش أن موضوع المخدرات وانتشاره من أخطر الأمور التي يجب التصدي لها من قبل الجميع والتوعية بأخطارها وأسبابها، منوها إلى ضرورة التركيز على البرامج والأنشطة التوعوية الهادفة للقضاء على هذه الظاهرة وبما يحافظ على صحة وسلامة المواطنين وأضاف المهندس العموش أن الجمعية تسعى وبالتعاون مع الجميع لتحقيق الأهداف والبرامج التي تقدمها للمجتمعات المحلية وخصوصا الشباب.

مندوب قسم المخدرات استعرض من جانبه أهم صفات المدمن وكيفية التعرف عليه والتعامل معه والأسباب التي يمكن أن تدفعه إلى ارتكاب العنف والجريمة وأشار إلى الجهود المبذولة من جهاز مكافحة المخدرات في التصدي لهذه الآفه الخطيرة .

مدير أوقاف المفرق الدكتور أحمد الحراحشه بين موقف الدين الإسلامي من المخدرات وتحريمها بشكل لا يجعل مجالا للشك والنقاش باعتبارها تذهب العقل والمال وتهدد المجتمع مستشهداً بالآيات القرآنية والأحاديث الشريفة التي توضح أضرار المخدرات وأخطارها على الانسان .

منسق هيئة شباب كلنا الأردن في محافظة المفرق محمد السرحان أشار إلى الدور الكبير الذي يقع على عاتق الشباب في اتباع كافة الإرشادات المطلوبة والتعليمات و التوعية بالأضرار الصحية والمادية والاقتصادية والاجتماعية الممكن أن تلحق متعاطي المخدرات، منوها اهمية مثل هذه اللقاءات لتوعية المواطنين بمخاطر المخدرات.

وبين السرحان أن البرامج والأنشطة التي تقوم بها الهيئة وبالتعاون مع الجهات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني تأتي لتوعوية الشباب بمختلف القضايا المحلية وغيرها من الأمور التي تصب في مصحلة الوطن والمواطن وخصوصاً الشباب . عميد كلية المفرق الدكتور عبد الله عثامنه أكد على أهمية توحيد الجهود والعمل نحو الوقاية من خطر المخدرات لافتاً إلى أن المخدرات تشكل تهديدا مباشرا للأمن الوطني والاجتماعي .

ومن جانبه أشارالصحفي محمد الفاعوري إلى دور الإعلام في مكافحة المخدرات والوقاية منها حيث تكتسب وسائل الاعلام أهميتها في تنمية الوعي لدى الجماهير وتغيير السلوك الإنساني والمساهمة في خلق مشاركة الأفراد والجماعات والمجتمع في برامج الوقاية وإعادة الاندماج الاجتماعي .

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016