دورات وأنشطة متنوعة لهيئة شباب كلنا الأردن في عجلون
05/12/2016 Monday
نفذت هيئة شباب كلنا الأردن/ صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية في محافظة عجلون عدد من الدورات والورشات التدريبية والأنشطة التطوعية في مختلف أنحاء المحافظة خلال الفترة الحالية، استفاد منها 100 شابا وفتاة .

وتهدف هذه البرامج إلى بناء قدرات الشباب وتمكينهم في مختلف المجالات وإكسابهم المعارف والخبرات الضرورية لشق طريقهم ورسم مسيرة حياتهم المستقبلية.

حيث تم تنفيذ دورة في مجال الحرف اليدوية في فنون استخراج الزيوت العطرية والطبية وصناعة الصابون وتشكيل الجلسرين بالتعاون مع جمعية أم اللولو الخيرية، ودورة إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة السادسة في مقر الهيئة والتي تهدف إلى توجيه الشباب في مجال عمل وإنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة وكيفية إدارتها وبناء قدراتهم في هذا المجال كجزء من حل مشكلة البطالة.

إضافة إلى استمرار دورة اللغة الانجليزية – المستوى الرابع ودورة في فنون المناظرات في مقر الهيئة والتي تهدف الى تعريف الشباب والشابات المشاركين بآليات وأساليب المناظرة ومكوناتها وأدواتها للتناظر حول عدد من القضايا المحلية والوطنية التي يحددها الشباب والعمل على إيجاد وطرح الحلول المناسبة، هذا وبالإضافة إلى نشاطات توعوية وتثقيفية في مجالات متعددة وفق منسق هيئة شباب كلنا الأردن في عجلون بلال الصمادي.

وأشار الصمادي الى أن الهيئة ومن خلال رسالتها في خلق جيل قيادي أخذت على عاتقها العمل على تقديم ما أمكن لدعم الشباب وزيادة تمكينهم في شتى المجالات، إضافة إلى الوصول إليهم في مختلف أنحاء ومناطق المحافظة وأن تكون برامج الهيئة وأنشطتها مؤثرة بشكل ايجابي.

وأضاف أن البرامج المقدمة جاءت بعد دراسة واقعية لاحتياجات الشباب وبناء على خطط عمل متنوعة مشيراً إلى الجهات الشريكة والتي كان لها دور في نجاح هذه البرامج حيث أن التعاون والتشارك مع المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني ساهم في دفع عجلة التنمية المحلية وتطوير المجتمع والمساهمة في بناء وطننا الغالي. وأشارت المشاركة في دورة استخراج الزيوت العطرية والطبية وصناعة الصابون وتشكيل الجلسرين، روان المومني، إلى أهمية تنفيذ وإقامة مثل هذه الدورات التدريبية للفتيات التي تعزز قدراتهن التدريبية العملية في مجال الصناعات اليدوية وتوفير فرص عمل مدرة للدخل لهن، مثمنة الدور الذي تقوم به الهيئة في تنظيم وتنفيذ الدورات التدريبية التي تعنى بالشباب والشابات. وأكد المشاركان في دورة إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لبنى حرب وموزة فريحات، بأن هذه الدورة تتيح المجال أمام الشباب وبخاصة الفتيات لإنشاء مشاريعهم الخاصة بهم وإعطائهم الخبرة اللازمة وتهيئتهم لدخول سوق العمل والحياة العملية.

وأشارت تقوى الصمادي إحدى المشاركات في دورة اللغة الانجليزية – المستوى الرابع، أنها تشارك في الدورة بهدف تطوير قدراتها في مجال المحادثه و الكتابة ومهارات اللغة الانجليزية كونها من الأساسيات المطلوبة في سوق العمل.

وأكد المشاركون في دورة فنون المناظرات، عمار المومني وهاجر فريحات أن فن المناظرات يخلق أسلوب حوار هادف وراقي للشباب الأردني لمناقشة عدد من القضايا التي تهمهم كشباب لمحاولة إيجاد الحلول المناسبة لها على الصعيد المحلي والعربي والدولي.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016