سلسلة من الدورات المتنوعة في محطة المعرفة في مادبا
09/11/2016 Wednesday
ضمن التعاون بين هيئة شباب كلنا الأردن /صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية مع المركز الوطني لتكنولوجيا، بدأت في محطة المعرفة التابعة لهيئة شباب كلنا الأردن/ مادبا كما في باقي المحافظات بداية الشهر الحالي مجموعة من الدورات التدريبية المتخصصة التي تنفذها الهيئة، بمشاركة 40 شابا وفتاة من محافظة مادبا.

يأتي هذا البرنامج ضمن رؤية الهيئة بتفعيل دور الشباب كشريك حقيقي ومؤثر في الحياة العامة سواء على الصعيد الإجتماعي أو السياسي أو الإقتصادي، وذلك من خلال سد الفجوة الرقمية بين المجتمعات المحلية في جميع مناطق المملكة، توفير منصة لتقديم البرامج التدريبية، رفع كفاءة أفراد المجتمعات المحلية وتنمية مهاراتهم،وكذلك توفير إمكانية النفاذ إلى شبكة الإنترنت والأجهزة التقنية الأخرى، وتمكين الأفراد من الوصول إلى خدمات الحكومة الإلكترونية وتعميمها من خلال مقرات الهيئة المنتشرة في كافة المحافظات.

ومن الدورات التي تقدمها محطات المعرفة والتي تساعد على تأهيل الشباب الأردني لسوق العمل: (الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب، الطباعة، الإعداد لقواعد البيانات، صيانة الحاسوب، إدارة الوقت، إدخال البيانات وأعمال السكرتاريا، مهارات القيادة، الطباعة باللغتين العربية والانجليزية، المتصفح الذكي، والرسم الهندسي)، بالإضافة إلى مجموعة من الدورات المتنوعة الأخرى.

وقال منسق الهيئة في مادبا حسن المصالحة إن محطات المعرفة تسهم في تمكين الشباب من النواحي التكنولوجية للمساهمة في حصولهم على المهارات التي تمكنهم من الحصول على وظائف وتدربهم على تأسيس مشاريع صغيرة من خلال الحزمة التدريبية المتنوعة، الأمر الذي يسهم في تخفيف البطالة وزيادة وعي الشباب بأهمية العمل المستمر على تطوير الذات.

وأضاف أن هذه الدورات التدريبية تشتمل أيضا على دورات مدخل بيانات كمبيوتر وأعمال السكرتارية المختلفة، وتصميم المواقع الإلكترونية، والتصوير، بهدف تأهيل الشباب وتدريبهم على المهارات الحياتية المختلفة التي تؤهلهم مستقبلا للدخول الى سوق العمل.

وبدوره قال المستفيد ناصر حسين عبد القادر اسطه الذي يسعى للحصول على شهادة ICDL ، إن محطات المعرفة قد وفرت لنا منصة لتقديم البرامج التدريبية التي تساعدنا في بناء مهاراتنا وقدراتنا من خلال سد الفجوة الرقمية بين المجتمعات المحلية و رفع كفاءتنا لتؤهلنا إلى سوق العمل. وبدورها أضافت المستفيدة شروق عبدالكريم عبد الجليل البريزات والتي تشارك في دورة الطباعة والسكرتاريا: "إن هذه الدورات تعمل على صقل الشخصية وإضافة مهارات جديدة نسعى من خلالها إلى الاستمرار في تطوير الذات مما يؤهلنا إلى سوق العمل ويزيد من فرص حصولنا على الوظائف."

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016