الغد وكلنا الأردن ينظمان مؤتمر شباب العقبة الثالث
17/10/2016 Monday
نظم مركز شباب الغد وهيئة شباب كلنا الأردن/ صندوق الملك عبدالله الثانس للتنمية في محافظة العقبة مؤتمر شباب العقبة الثالث تحت عنوان "المشاريع الريادية ... الفرص والتحديات " وبحضور 100 مشارك يمثلون مؤسسات مجتمع ومتطوعين ورياديين أعمال .

مدير مدينة العقبة الصناعية المهندس مأمون القسوس تحدث خلال رعايته فعاليات المؤتمر عن ضرورة إيجاد حلول للتحديات التي تواجه المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر في مجال الصناعات التراثية والسياحية وتحدث كذلك عن دور القطاع الخاص في إيجاد قنوات لتسويق وبيع المنتجات التراثية والسياحية لإيجاد فرص عمل ومكافحة الفقر والبطالة.

وأكد مدير ثقافة العقبة الأستاذ طارق البدور عن دور وزارة الثقافة من خلال مشروع مدينة الثقافة الأردنية إلى أهمية دعم الشباب توجهاتهم الثقافية والتراثية من خلال توفير لدعم لمشاريعهم وتشبيكهم مع صناع القرار من القطاع العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني لإيصال صوتهم وتحدياتهم وطرح الحلول لمساعدتهم في إيجاد قنوات جديدة لتسويق منتجاتهم التراثية والسياحية والثقافية .

وعرض منسق المؤتمر شريف العمري النتائج الايجابية المتحققه في مؤتمر شباب العقبة الأول والثاني وعن النظرة المستقبلية في مساعدة أصحاب الحرف التراثية والسياحية من خلال إطلاق توصيات عملية بتوفير الدعم المادي واللوجستي لأصحاب المهن والمشاريع التراثية والسياحية وتحدث عن نتائج الدراسة الى قام بها مركز شباب الغد والتي بينت التحديات التي يعاني منها أصحاب الحرف ودعا المشاركين إلى اقتراح الحلول ومناقشتها مع نواب العقبة ومنظمات المجتمع المدني للعمل على تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ توصيات المؤتمر .

وقال عمر العشوش منسق هيئة شباب كلنا الأردن في العقبة عن أن الهيئة وضمن برامجها التي تهدف إلى الحرص على تمكين الشباب اقتصاديا، وإعطائهم كافة الدورات التدريبية التي تمكنهم من أدارة مشاريع خاصة وإنتاجية تحقق لهم دخلا ثابتا، فقد سعت الى التشبيك مع جميع الشركاء لتنفيذ سلسلة برامج ومبادرات تدريبية نوعية وأشار إلى أن الريادة الاقتصادية اليوم هي رئة الاقتصاديات المتقدمة والناجحة ويجب الاستفادة من هذه التجارب .

وخلال كلمة شباب العقبة عبرت المتطوعة غدير أبو سعود عن دور الشباب في النهوض بالمجتمع ومكافحة البطالة من خلال تعلم المهن والعمل على تأسيس مشروع بدلا من انتظار الوظيفة والاعتماد على الأهل في بناء مستقبل الشباب وتحدثت عن دور مشروعها في جعلها مواطنة منتجه تعتمد على نفسها في بناء مستقبلها ودعت القطاع الخاص وسلطة منطقة العقبة إلى توفير أسواق لأصحاب المهن التراثية لتوفير فرص عمل للشباب .

وخلال الجلسة النقاشية عرض مستشار مكتب اراده في العقبة حازم الرواشده مجموعة من النقاط التي تتعلق بالتمويل ودراسة المشروع حيث بين دور برنامج اراده في تقديم دراسات واستشارات مجانية لأصحاب المشاريع وبين التحديات التمويلية التي يعاني منها أصحاب المشاريع الصغيرة والحاجة إلى إيجاد تشريعات لتسهيل عملية دعم المشاريع الصغيرة وكذلك انتقد دور القطاع الخاص بالعقبة بتقديم الدعم المقدم للمشاريع الصغيرة وكذلك أشار إلى ضعف دور القطاع الخاص في العقبة بتقديم الدعم للمشاريع الصغيرة فضلا عن ضعف التواصل والتنسيق مع المشاريع الصغيرة من قبل القطاع الخاص وتحدث عن أهمية تفعيل الرقابة على المحلات التجارية التي تعرض منتجات تراثيه مصنوعة خارجيا بتصاميم تراثيه أردنية إنفاذا القرار حكومي يفرض على أصحاب المحلات التجارية عرض ما نسبته 70% من البضائع التراثية صناعة محلية وتحدثت مديرة مركز الأميرة بسمة السيدة فاطمة الحناوي عن دور مركز الأميرة بسمة في توفير بازارات موسميه لأصحاب المهن والحرف التراثية وكذلك توفير محل تجاري بالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لبيع المنتجات التراثية وتحدثت عن خطط المركز المستقبلية في توفير شراكات مع القطاع الخاص وشركة تطوير العقبة وسلطة منطقة العقبة لتوفير دعم من خلال محفظة اقراضية لأصحاب المشاريع الصغيرة .

النائب إبراهيم أبو العز تحدث عن دور النواب في تبني مخرجات وتوصيات المؤتمر في فتح قنوات للمشاريع الصغيرة للحصول على دعم وإيجاد أبواب لتسويق وبيع المنتجات وتحدث عن دور النواب في تحديد تشريعات لتسهيل مهمة المشاريع الصغيرة في توفير إعفاءات ضريبية وتسهيلات استثمارية ووعد بدراسة مخرجات المؤتمر لتبني توصياته وصياغتها تشريعيا .

النائب حازم المجالي أكد دور النواب في تسهيل مهمة المشاريع الصغيرة في التواصل مع الجمعيات والمنظمات الداعمة لأصحاب المشاريع الصغيرة لتقديم الدعم للمشاريع ذات المنتج الجيد وفتح الباب امام المشاريع لتسويق منتجاتها في اماكن حيوية وبشكل دائم او شبه دائم والسعي في مجلس النواب لوضع مزايا استثماريه وإعفاءات ضريبية مقابل دعم المشاريع الصغيرة وتبني منتجاتها .

وعرض المشاركين مجموعة من التوصيات ومنها تشكيل تحالف لأكثر من مئة مشروع ريادي لأصحاب المشاريع الحرفية والتراثية والفنية وعقد اتفاقيات مع المنظمات الإعلامية للترويج لمنتجات المشاريع الصغيرة والترويج للشركاء والداعمين من خلال المنتجات الحرفية والتراثية وتمكين أصحاب المشاريع الريادية الحرفية والتراثية والفنية على مهارات الإشراف و التصميم العصري والمتميز و تجهيز مشاغل متخصص ومزود بمعدات متنوعة لصناعة المنتجات الحرفية والتراثية والفنية. وإقامة مؤتمرات لفتح الفرص والقنوات التسويقية وتطويرها أمام مشاريع ريادية جديدة وتوفير سوق شعبي دائم لأصحاب المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغرة وفتح أبواب الفنادق لإقامة بازرات دوريه داخل الفنادق السياحية لتوفير فرص لأصحاب المنتجات وتفعيل دور سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة في تبني المشاريع الصغيرة وعمل خطة لتسويق المنتجات من خلال مديرية السياحة ومديرية تنمية المجتمع المدني ووضع موازنة سنوية من قبل القطاع الخاص لدعم منتجات المشاريع الصغيرة و تفعيل دور النواب من السلطة التشريعية لتكثيف الرقابة على البضائع المستوردة والتي تحل مكان البضائع المحلية في المحلات التجارية .

يأتي هذا المؤتمر ضمن فعاليات مدينة العقبة الثقافية واستكمالا لمؤتمري شباب العقبة الأول عامي والثاني 2013/2014 .

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016