العقبة :هيئة شباب كلنا الاردن تنظم جلسه حواريه بعنوان سماحة الإسلام ونبذ التطرف والإرهاب
03/07/2016 Sunday
نظمت هيئة شباب كلنا الأردن/العقبه صندوق الملك عبد الله الثاني للتنميه جلسة حوارية تحت عنوان "سماحة الاسلام ونبذ التطرف والإرهاب" دعى فيها سماحة الشيخ عبدالله الشهبان مفتي المحكمه الشرعيه/العقبه وشيوخ وأأمة مساجد محافظة العقبه وأعضاء الهيئه ومتطوعين من الشباب والشابات بالهيئة .

وتحدث المفتي الشهبان خلال محاضرة التي نظمتها الهيئة بحضور عدد من أعضاء الهيئة وشباب وشابات المتطوعين بالهيئه والطلبه ، عن قيم الدين الإسلامي الحنيف التي تدعو إلى حسن المعاملة وفضل التسامح والمحبة التي تنظم العلاقات في شتى مناحي الحياة بين المسلمين وغير المسلمين، مشيراً إلى بعضٍ من صفات رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وما تحلى به من خلق وحسن تعامل وجوار؛ كان لذلك الأثر الكبير في نشر سماحة الدين الإسلامي في رقعةٍ عريضة من المعمورة وفي زمنٍ قصير.

وبين الشهبان بأن من الجوانب المضيئة في حضارتنا الإسلامية ومن الصفحات المشرقة في سجل تاريخنا الإسلامي الزاخر بالمآثر والمفاخر والتي نعتز بها ، جانب التسامح مع المسلمين وغير المسلمين والإحسان إليهم ،وهو جانب يشهد بأن الإسلام دين الرحمة والإحسان والعدالة والإنصاف، وأن من أعظم صور هذا التسامح دعوته إلى الإيمان بجميع الأنبياء دون تفريق بين نبي ونبي فكلهم جاءوا بدعوة واحدة ورسالة واحدة وهدف واحد.

وأكد الشهبان بان الهاشميين كانوا على الدوام من الأوائل في نبذ التطرف والتحذير من الغلو ،فكم من دعوة وجهها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وفي أكثر من مناسبة إلى تعزيز قيم التسامح والتعايش والتكافل والتراحم .

واختتم الشهبان محاضرته بالتأكيد على أهمية ممارسة الشباب والشابات، كقطاع له أهميته الكبرى في المجتمع الأردني، لعادات وتقاليد وأخلاق الإسلام وإظهار الجانب الحضاري المشرق له.

وتخلل الجلسه مسابقه ثقافيه بمضمون اسئله والإجابه عليها من خلال الحضور وتوزيع جوائز عينيه على الفائزين.

وفي نهاية الجلسه دعى منسق الهيئة في العقبة عمر العشوش الحضور تناول وجبة الإفطار للتشاركيه والتعارف بين الحضور بروح الموده.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016