العين الصمادي يؤكد على اهمية تعزيز الخطاب الديني والاعلامي
29/06/2016 Wednesday
تنظم هيئة شباب كلنا الاردن فريق عمل عجلون/صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية امسية رمضانية يتخللها جلسة مركزة حول تعزيز الخطاب الديني والاعلامي من منظور شبابي في مكافحة الفكر المتطرف والارهاب، وذلك لتعزيز التواصل مع المتطوعين والشركاء، ويلي ذلك أطلاق مسابقات ثقافية هادفة من وحي الثورة العربية الكبرى . واكد العين الدكتور تيسير الصمادي اهمية تعزيز الخطاب الديني والاعلامي من المنظور الشبابي لمواجهة الفكر المتطرف والارهاب البغيض. واضاف خلال الامسية الرمضانية التي نظمهتا هيئة شباب كلنا الاردن فريق عمل عجلون مساء اليوم الثلاثاء، ان امة الاسلام والعرب تتعرض لاعمال ارهابية تختزل مباديء الشرع السمحة والحنيف من اجل مصالحه الارهابية والدموية التي تنتهجها باسم الاسلام. ودان الناطق الرسمي باسم الهيئة المستقلة للانتخابات الزميل جهاد المومني الحادثين الارهابيين في الشهر الفضيل في البقعة والرقبان العسكرية، مؤكدا ان الاردنيين على ثقة مطلقة بقدرة قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية على حماية وردع كل من تسول له نفسه العبث بامن واستقرار الاردن . واشار الى ان هذه الاحداث لن تزيدنا الا قوة وثبات للالتفاف حول القيادة الهاشمية والاجهزة الامنية والقوات المسلحة لحماية حدودنا، موضحا دور جلالة الملك ومواقفه المشرفة التي تجاوزت كل المحن والصعاب وتقديم الدعم والمساندة لاشقائنا الذين تعرضت بلادهم للحروب وكان ملاذهم الاردن. وبين مفتي عجلون الدكتور محمد بني طه ان الفكر المتطرف موجود في كل الاديان ولا يقتصر على الاسلام، منوها ان اصحاب هذا الفكر يتبعون فكرا مشوها قاصرا يأخذ بظاهر النصوص وان هذا الفكر بعيد عن اخلاق الاسلام السمحة. واشار منسق الهيئة بلال الصمادي الى ان تنظيم الامسية الرمضانية جاء ضمن محور رسل الوسطية والاعتدال في الاعلام الاجتماعي والذي تنفذه الهيئة ضمن خطة عملها، ايمانا منها بدور الشباب في التغيير والتحاور حول اهمية تعزيز التواصل مع المتطوعين ومؤسسات المجتمع المدني والحكومي .
  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016