الأدوار التكاملية للأفراد والمؤسسات في محاربة الفكر المتطرف حوارية في ماركا
14/03/2016 Monday
عقدت هيئة شباب كلنا الأردن / صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية اليوم في منطقة ماركا ضمن برنامج أدوار تنتظرنا جلسة حوارية حول الأدوار التكاملية للأفراد والمؤسسات في محاربة الفكر المتطرف وتأتي هذه الجلسة نتاج لتدريب مجموعة من الشباب على مهارات الحوار الفعال والتعامل مع الأخر ، حيث أستضافت الهيئة من خلال اللقاء كلاُ من وزير الأعلام الأسبق علي العايد والأب رعت بدر وذلك في قاعة مركز شباب ماركا الشمالية .

وبدوره أكد معالي علي العايد على أن محاربة الفكر المتطرف تأتي بتظافر كافة الجهود الرسمية والأهلية من خلال تنشأت أجيال متسلحة بقيم الحوار وقبول الأخر معولاً على الدور الكبير الذي يتأتى من خلال هذه الجلسات في بناء شخصية شبابية متوازنة تعنى بإشراك الشباب في عملية التنمية وصنع القرار المحلي ، مؤكداً على أهمية التماسك المجتمعي من خلال العمل ضمن رؤية وطنية واحدة توضح الحقيقة للفكر المتطرف وعمليات الأرهاب كجرائم بريء منها الدين والإنسان السوي مع التأكيد بأن كافة أشكال الأرهاب هدمت المجتمعات وأسهمت في تراجعها كما هو ملحوظ في العديد من الدول الشقيقة والصديقة وثمن الأب رفعت بدر على الدور الكبير الذي يقع على عاتق هيئة شباب كلنا الأردن وغيرها من المؤسسات في تمكين الشباب وبناء قدراتهم كشريك رئيس ومؤثر في محاربة الفكر المتطرف معزياً ذلك للصورة الأردنية المشرفة عالمياً ودولياً في تشكيل أجمل النماذج للعيش المشترك والحفاظ على الأمن من خلال حالة وعي عام يشترك به كافة أبناء المجتمع جنباً إلى جنب مع أجهزتنا الأمنية وقواتنا المسلحة .

وأضافا العايد وبدر على أهمية تبني الأفكار والمبادرات الشبابية التي تسهم أيضاً في حل التحديات الأقتصادية التي تؤرق الشباب وتخلق مساحة من الإبداع والريادة مما لا يسمح بأيجاد مؤثرات تؤرق الشباب .

وبين عثمان العبادي منسق الهيئة في العاصمة بأن هذه الجلسة ضمن جملة من البرامج والأنشطة التي تشرك الشباب في الأحداث التي تدور في المنطقة مما تتيح لهم مساحة من التعبير عن الرأي والاستفادة من الخبرات مما ينعكس أيجاباً على دورهم الحقيقي والفاعل في المجتمعات لمواجهة الأفكار المتطرفة والقضاء عليها ، مضيفاً العبادي بأن الأرهاب لا وطن ولا دين له ومن واجب الجميع التصدي له من خلال بناء منظومة قيمية تعزز الأيجابي في المجتمع وتنبذ كل السلبيات .

حيث حضر اللقاء نخبة من أبناء وقيادات المجتمع المحلي في ماركا وأدار الجلسة كلاً من الأستاذ رجا أبو عاصي والدكتور أياس العبادي .مؤكدين على الجهود المشتركة في التصدي للأرهاب ونبذه للحفاظ على نعمة الأمن والأمن في ظل القيادة الهاشمية الحكيمة .

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016