لقاء لجنة المبادرة النيابية مع الفعاليات الشعبية في العقبة
28/02/2016 Sunday
نظمت هيئة شباب كلنا الاردن أحدى برامج صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ومركز الغد للتنمية البشرية بالتعاون مع لجنة المبادرة النيابية في مجلس النواب لقاء في غرفة تجارة العقبة مساء امس، بحضور ممثلي الفعاليات الشعبية والحزبية ومؤسسات المجتمع المدني وعدد من المهتمين.

واكد رئيس لجنة المبادرة النائب منير الزوايدة أهمية انخراط المواطن الاردني وخاصة الشباب بالعمل السياسي البناء وضرورة اعادة النظر بنظرة الاردنيين للاحزاب وخوفهم من الملاحقة او فقدان الوظيفة وهي مخاوف سابقة انتهت مشيرا الى وجود العشرات من الاحزاب الوطنية التي تهدف لرفعة وعزة الوطن وتقدمه.

و اكد المنسق العام للجنة النائب مصطفى الحمارنة ان تدني مستوى التعليم العالي في الاردن والتراجع الكبير الذي شهده خلال الاعوام الماضية يعود للتوسع في القبول وتدني مستوى بعض المدرسين في الجامعات الامر الذي انعكس سلبا على مخرجات التعليم في الاردن مؤكدا أن هذا الموضوع ياتي في المرتبة الاولى على سلم اولويات عمل اللجنة، حيث طالبنا بالعمل على اتباع سياسة الاحلال وهي التخلص من اعضاء هيئة التدريس غير القادرين على التقدم.

ودعا حمارنة الى الانخراط بالعمل السياسي وضمن اطر سياسية تدعو الى التقدم والتغيير النوعي بحياة المواطن الاردني وشدد على ضرورة المشاركة بالانتخابات وانتخاب الافضل والاكفأ فمجلس النواب ليس مكانا للوجهاء اوالزعماء مشيرا الى ان الانتخاب على الهوية لايقل خطورة عن القتل على الهوية كما يحدث في بعض الدول المجاورة.

وتحدثت النائبة وفاء بني مصطفى عن اهم اعمال المبادرة مشيرة الى ان قضية ابناء الاردنيات المتزوجات من اجانب كانت باكورة عمل اللجنة وتحققت لهن ولابنائهن سبع مزايا هي موضوع الاقامة والصحة والتعليم والاستثمار والتملك ورخصة القيادة والعمل اضافة الى موضوع اخراج صندوق تسليف النفقة الى النور ورصد الحكومة لمبلغ مليون دينار على موازنة 2016 لتفعيل هذا الصندوق.

وتحدث النائب امجد ال خطاب حول لجنة المبادرة وبداياتها كعابرة للكتل النيابية وتشكيلها على اساس برامجي والتركيز على البرامج التي تحسن الوضع الاقتصادي للمواطن ومراجعة الاقتصاد الوطني والبحث عن بدائل للمساعدات التي اعتمد عليها الاقتصاد الاردني وضرورة العودة لان يعتمد الاردن على نفسة والبحث عن موارد جديدة تدعم ذلك والاستفادة من تجارب بعض الدول التي تحسن اقتصادها بفضل افكار ومساهمات ابنائها. وارتكز التغيير فيها على التغيير في التعليم.

وتحدث النائب يوسف القرنة حول العدد الكبير للقوانين التي تم اقرارها خلال المجلس السابع عشر مثل قانون الضمان الاجتماعي وقانون ضريبة الدخل وقانون البلديات واللامركزية وقانون الاحزاب وقانون. الانتخابات. وغيرها مبينا انه قد لايتفق الجميع عليها لكن ذلك شأن الديمقراطية مشيرا الى عدم وجود مرونة في موازنة الدولة الاردنية لاسباب تعود لارتفاع النفقات الجارية فيها من رواتب الجهاز الحكومي والعسكري والتامين الصحي كل ذلك يؤثر وبشكل كبير.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016