اختتام فعاليات فن وتصميم المناظرة بهيئة شباب كلنا الاردن في المفرق
13/12/2015 Sunday
اكد محافظ المفرق الدكتور احمد الزعبي الدور الملقى على الشباب في تحمل المسؤولية تجاه خدمة وطنهم ومحافظة المفرق خصوصا من خلال التركيز على المشاركة المجتمعية والتعاون مع الجميع لإنجاح مسيرة العمل في المجالات كافة .

وأضاف الدكتور الزعبي خلال زيارته الى هيئة شباب كلنا الاردن في المفرق ولقائه بالمنسق محمد السرحان ان الانشطة والبرامج التي تنطمها الهيئة تعد نقلة نوعية وانطلاقة حقيقية نحو تبني الطاقات الشبابية والابداعية وبما تعود بالفائدة على الشباب في زيادة قدراتهم المعرفية والاستفادة من المشاريع والبرامج المفيدة بهذا الخصوص . وثمن الدكتور الزعبي بجهود منسق الهيئة والعاملين من الشباب لدورهم الكبير في المتابعة الميدانية للبرامج ومشاركة الشباب الدؤوبة في مختلف النشاطات وغيرها من الخدمات والتي يكون للشباب الدور الكبير في انجاحها وهذا ما نشاهده على ارض الواقع لعمل الهيئة .

واضاف الدكتور الزعبي أن الانفتاح والتعاون والتشبيك مع مؤسسات المجتمع المدني والتطوعي يعد السمة المميز التي تتسم فيها هيئة شباب كلنا الاردن مشيرا الى أن المناظرة علم وفن يحتاج اليه كل انسان في حياته العملية .

منسق هيئة شباب كلنا الاردن محمد السرحان اكد من جانبه ان الدورة والتي اختتمت في هيئة شباب كلنا الاردن / صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية حول فن وتصميم المناظرة جاءت ضمن برنامج صوت الشباب المنفذ في جميع محافظات المملكة. واضاف السرحان ان برنامج الدورة يهدف الى الحد من العنف المجتمعي وتنمية المهارات الشخصية في اساليب الحوار وتعلم المناظرة بأسلوب حضاري في التعبير عن الراي ونبذ الارهاب والتطرف اضافة الى تدريب الشباب وتأهيلهم لتطوير قدراتهم ورفع مستوى الوعي لديهم في جميع المجالات ليكونوا اداة حقيقية للتغيير الايجابي لبناء النهضة ورفعة الوطن.

واشار السرحان الى انه سيتم عقد مناظرة مركزية في مقر الهيئة واختيار موضوع يهم الشباب والمجتمع المحلي ودعوة الشباب ومؤسسات المجتمع المدني للمشاركة في المناظرة . المدرب وسام خليفة اوضح بدوره اهمية تعزيز ثقافة الحوار لدى الشباب حيث يعمل على تعزيز ثقتهم بأنفسهم من خلال طرح وجهات نظرهم بكل حرية وشفافية لافتا الى المناظرة تعتبر من اهم الادوار التي تساعد الشباب في صقل شخصياتهم والتي هم بأمس الحاجة اليها لسماع الراي والراي الاخر في ظل ظروف المحيطة حولنا من نبذ الاخر .

وأشتمل التدريب الذي قدمه المدرب خليفة واستمر على مدار ثلاثة ايام على التعريف بالمناظرة ومكوناتها وعناصرها اضافة الى المهارات التي يجب على المتناظر ان يكتسبها . المشاركون في الدورة اشاروا الى اهمية المناطرة والتي تعد وسيلة هامة من الوسائل العلمية التي يمكن الاستعانة بها في التعرف على افكار حديثة ومناقشتها بهدف تنمية مهاراتهم على التفكر والفهم واستنباط الحقائق والالمام المتكامل بالقضايا العامة ( المقر ) .

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016