جلسة حواريه: حول الفكر التنويري في رسالة عمان
04/10/2015 Sunday
اربد - احمد فيصل بني ملحم

نظمت هيئة شباب كلنا الأردن احدى برامج صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في أربد اليوم في جمعية السنابل الذهبية في لواء الكورة اليوم جلسة حوارية حول الفكر التنويري في رسالة عمان.

خلال الجلسة التي حضرها حشد كبير من المتطوعين والمستفيدين وأعضاء هيئة شباب كلنا الأردن، وأعضاء جمعية السنابل الذهبية تحدث الشيخ أمين الكيلاني عن مضامين رسالة عمان وخاصة في نبذ العنف والتطرف، وبين أن رسالة عمان السمحه ركزت على عملية التأثير والإقناع وقبول الأخرين واحترام آرائهم وأفكارهم، الأمر الذي جعل من رسالة عمان مقصدا رئيسيا للخطاب الإسلامي.

كما تحدث الكيلاني عن أسباب العنف في الأسرة الواحدة وفي الجامعات والمدارس، والأسباب التي تؤدي الى العنف والانحراف، داعيا الشباب الحضور أن يكونوا رمزا للمحبة والعطاء وأن تسود المحبة والإخاء في مجتمعنا المحلي، وأن يكون الشباب سفراء حقيقيين وأن يعملوا على تطبيق مضامين رسالة عمان كما أراد جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله، وأن يكونوا جيلا واعيا ومتسلحا بالعام والإيمان والمعرفة.

وطالب الكيلاني الشباب الحضور العمل على نشر رسالة عمان ونقلها بين أقرانهم في الجامعات والمعاهد والمدارس والمجتمع الذي يعيشون فيه، حتى تعم الفائدة المرجوة منها على الجميع، سيما وأن المستقبل مبني على إستقرار هذه المجتمعات من خلال نشر الأمن والإستقرار بكافة أشكاله

وبين منسق هيئة شباب كلنا الأردن فرع إربد معن الحموري أن الهيئة تحرص على عقد مثل هذه الجلسات التوعوية لتعزيز مفهوم المواطنة الصالحة لدى الشباب الأردني، والإستفادة من مضامين رسالة عمان وتطبيقها في حياتهم اليومية، وأن يكونوا رسل الوسطية والإعتدال في نقل هذه المضامين في مجتمعاتهم، إيمانا بدورهم كمحرك من محركات التغيير نحو الأفضل.

بدوره أشار رئيس جمعية السنابل الذهبية فادي مقدادي أن هذه الجلسة التي شارك فيها عدد من النشطاء الشباب، تضمنت التعريف بمضامين رسالة عمان وآليات وسبل التركيز عليها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك للتعريف برسالة عمان ونشر الصورة المشرقة عن الإسلام وعن القيم والمفاهيم السامية التي دعا ديننا الإسلامي إليها وتهدف الجلسة الحوارية الى تمكين الشباب الناشطين على وسائل التواصل الإجتماعي وتسليحهم بالعلم والمعرفة والمهارات اللازمة لإيصال خطاب الفكر التنويري المعتدل الى كافة أبناء المجتمع، وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الدين الإسلامي الحنيف.

وفي نهاية الجلسة دار حوار مفصل بين الشباب الحضور والشيخ الكيلاني رد من خلاله على أسئلتهم واستفساراتهم التي تمحورت حول موضوع الجلسة.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016