ورشة هيكلة الحوار بين الشباب الأردني والبلديات في الطفيلة
18/08/2015 Tuesday
عقدت مؤسسة "أنا أتجرأ " بالتشارك مع هيئة شباب كلنا الأردن التابعة لصندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية في محافظة الطفيلة، ورشة تدريبية بعنوان " هيكلة الحوار بين الشباب الأردني والبلديات"، بمشاركة (40) شاب وفتاة.

وتأتي هذه الورشة، التي أقيمت في مركز شباب الطفيلة، ضمن مناطق بلدية الطفيلة الكبرى والقادسية، من اجل تمكين الشباب وتأهيلهم للمراحل اللاحقة من المشروع، تشتمل على إجراء الدراسات والمسح الميداني للوقوف على واقع حال المجتمعات، والفرص المتاحة، إضافة إلى التحديات التي تواجه المجتمع المحلي وإيصالها إلى أصحاب القرار من خلال عقد لقاءات تفاعلية بينهم، تحقيقا لمبدأ الشراكة بين الشباب وصناع القرار سعيا إلى تحقيق مفهوم هيكلة الحوار.

وقال مدير مؤسسة أنا أتجرأ الدكتور إياد الجبر، أن المشروع يهدف إلى إيجاد هيكلة و قاعدة للحوار المؤسس بين الشباب و البلديات والتوجه نحو جعل دور البلديات تنموي و تشاركي في القرارات مع المواطنين و لاسيما فئة الشباب وان هذا المشروع الذي ينفذ من خلالهم بتمويل من الاتحاد الأوروبي عن طريق وزارة التنمية السياسية و الشؤون البرلمانية و بالشراكة مع هيئة شباب كلنا الأردن – الذراع الشبابية لصندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية.

وبين أن المشروع طويل الأمد، حيث يعتمد على تدريب موظفي البلديات والشباب كل على حده, على مواضيع لها علاقة بالحوار، مثل اللامركزية، وتحليل قانون البلديات الجديد, وأساليب البحث وتحليل البيئة من كافة جوانبها، وتحديد خارطة مصادر للبلديات المشاركة، بالإضافة إلى البحث الميداني، وتسمية ثلاثة تحديات والعمل على إيجاد حلول لها من قبل الشباب بالتشاور مع المجتمع المحلي والبلدية في كل منطقة.

وبين منسق هيئة شباب كلنا الأردن في المحافظة سراج العوران، أن هذا المشروع يأتي من اجل إيصال صوت الشباب الأردني إلى صناع القرار، والعمل على الكشف عن الفرص والتحديات التي يواجهونها في مجتمعاتهم، بالإضافة إلى تفعيل دورهم في خدمة مناطقهم من خلال إكسابهم المهارات والخبرات الملائمة للاطلاع على الآليات المستخدمة في عملية مأسسة الحوار بينهم وبين المؤسسات الرسمية.

وأضاف العوران، أن هذا المشروع الذي يمتد لمدة ستة أشهر، سيساهم في خلق بيئة تفاعلية بين المواطنين والبلديات من خلال بناء حوار ممنهج وهيكلته للوصول إلى مفهوم التشاركية في العمل العام الأمر الذي سيساهم في تفعيل دور المواطن وتحقيق مفهوم المواطنة الفاعلة موجها الشكر الى مديرية شباب الطفيلة على استضافتهم لهذه الورشة والى البلديات على مشاركتهم الفاعلة في هذا المشروع .

يذكر أن مؤسسة "أنا أتجرأ" للتنمية المستدامة هي مؤسسة أردنية لا تهدف للربح ووجدت لتكون منبرا لصوت وجهود الشباب الفاعل والناشط على إحداث التغيير الايجابي في مجتمعاتهم .

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016