شباب كلنا الاردن في المفرق تنظم ندوة حول الاسلام المعتدل والفكر المتطرف
12/07/2015 Sunday
المفرق - احمد حامد العموش

قال مدير اوقاف المفرق الدكتور احمد الحراحشة "ان سبب العنف والتطرف والارهاب والغلو هو الاعتداء اما على دين الانسان او كرامته وهذا ما شاهدناه وثبت حقيقية في كل الدول التي عانت من خطر الارهاب والتطرف والعنف " واضاف خلال ندوة رمضانية نظمتها هيئة شباب كلنا الاردن في محافظة المفرق بعنوان " الاسلام المعتدل والفكر المتطرف " اننا في الاردن وفي ظل القيادة الهاشمية الحكيمة فالأديان مصانة لكل اتباع الاديان والدماء محقنة فلم يشهد تاريخ الدولة الاردنية نزول قطرة دم واحدة او ازهاق روح واحدة لمجرد تبني الانسان لفكر معين او معتقد او ابداء راي سياسي معين وكرامة الانسان محظوظة حتى السجين منهم . وتطرق الدكتور الحراحشة الى دور وزارة الوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية من الحد من ظاهرة العنف والتطرف والارهاب وخصوصا ما تميزت به من خلال الوقف الاسلامي من خلال التركيز على عمل الخير ، موضحا ان مؤسسة الوقف اقتصادية وتعليمية وصحية ودينية واجتماعية وارشادية وتوعوية وذلك بتحقيق مجموعة من الاهداف منها التكامل الاقتصادية والتعليمي والصحي والديني والارشادي والتي تتواقف مع مقاصد الشريعة الاسلامية وحفظ الدين والعقل والمال والعرض . وبين الدكتور الحراحشة ان الوقف الاسلامي استطاع حل الكثير من منابع العنف والتطرف بكافة انواعه الفردي والجماعات والدول ، منوها الى اسباب هذا التطرق والمتمثلة بالأسباب الفكرية والجهل بقواعد الاسلام وآدابه وسلوكه والغلو الفكري والجهل بمقاصد الشريعة الاسلامية وتقصير بعض اهل العلم في القيام بواجبهم تجاه الامة ، مشيرا الى ان مؤسسة الوقف تقوم على التوعية والارشاد والنصح والتعريف بحقيقية الاسلام والدعوة الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة والتعريف بان الاسلام ما كان الا دين اعتدال ووسطية وقبول الاخر . واضاف ان مؤسسة الوقف الرائدة في حل الكثير من المشاكل الاجتماعية منها مبادرات الاصلاح ذات البين ن حيث تقوم المؤسسة بإنشاء المدارس الشرعية ودور القران الكريم والجامعات لعريقة الممتدة في العالم الاسلامي، مشيرا الى ان الحكومة تنبهت الى خطر الارهاب منذ زمن وما نشاهده من مواجهة لمثل هذه الاعمال الا دليل واضح على الاهتمام الذي توليه الاجهزة المعنية من خلال القيام بمبادرات بمقاومة الارهاب والتطرف والعنف. منسق هيئة شباب كلنا الاردن في محافظة المفرق محمد السرحان اوضح بدوره اهمية عقد مثل هذه اللقاءات الحوارية التي تقوم بها الهيئة في شهر رمضان المبارك بهدف اشراك الشباب بهذه الانشطة والتي من شانها ان تسهم في التعريف ببرامج الهيئة المختلفة وخصوصا في القضايا المحلية والمنطقة لتقديم مشاريع ارشادية وتوعية للشباب لسكون قادرين على تحمل المسؤولية . وفي ختام الندوة التي ادارتها المتطوعة اسماء العيطان وحضرها النائب حمزة اخوارشيدة وعدد من شباب وشابات محافظة المفرق دار نقاش موسع اجاب خلالها الدكتور الحراحشة على اسئلة واستفسارات الحضور.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016