ملتقى للمرأة والشباب حول الفرص الاقتصادية بالطفيلة
15/06/2015 Monday
الطفيلة 14 حزيران (بترا)– اوصى مشاركون في ملتقى المرأة والشباب الاول، الذي عقد في الطفيلة، بدمج القطاع الشبابي والنساء بالفرص التدريبية والتشغيلية التي تنفذها المؤسسات الرسمية والاهلية لجهة تمكينهم من تحقيق احتياجاتهم الاقتصادية والمعيشية في مجتمعاتهم المحلية.

وقدم ممثلون عن صندوق الملك عبد الله للتنمية، وصندوق المرأة وصندوق التنمية والتشغيل، ومراكز التدريب المهني، ومراكز تعزيز الانتاجية (ارادة) ومؤسسة نهر الاردن، ووزارة العمل، خلال الملتقى اوراق عمل ركزت على الفرص الاستثمارية والتدريبية والتشغيلية.

وتطرقت اوراق العمل الى توضيح آليات الاستفادة من هذه الصناديق والمراكز والشروط الواجب توافرها في الشباب والنساء الراغبين في الحصول على قروض لإيجاد مشروعات صغيرة مدرة للدخل او التدريب والتعليم.

كما جرى استعراض قصص نجاح لسيدات وشباب منتجين من مختلف محافظات المملكة استفادوا من الفرص المتاحة سواء في التدريب او التشغيل الذاتي، فيما عرض فريق التطوير المجتمعي من الطفيلة لأبرز المنجزات التي تم تنفيذها خدمة للمجتمعات المحلية.

وبين عدد من منسقي الفرق التطوعية ان الملتقى الذي ضم مجموعات من محافظات اربد والطفيلة والمفرق، بمشاركة 150 مشاركا من المحافظات الثلاث، يهدف الى اطلاع المتطوعين الذين تم اختيارهم من قبل مجتمعاتهم المحلية لتحديد الاحتياجات والمشاكل التي تعانيها مجتمعاتهم وطرق معالجتها والتخفيف منها.

وبينوا ان هذا الملتقى ركز على اهم الفرص الاقتصادية المتاحة في الاردن والموجهة للقطاع الشبابي والمرأة، مؤكدين ان المسوحات الميدانية التي نفذها مشروع الشراكة المجتمعية بينت ان غياب الفرص الاقتصادية وفرص العمل والمشروعات المدرة للدخل، وعمليات التدريب هي من ابرز التحديات التي تواجه قطاعي المرأة والشباب.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016