جلسة  حوارية في الحسا  تناقش دور الشباب في التوعية من المخدرات
09/05/2015 Saturday
نظمت هيئة شباب كلنا الأردن التابعة لصندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية  في محافظة الطفيلة بالتعاون مع الجمعية العربية للتوعية من المخدرات ورش حوارية في الصندوق الأردني الهاشمي بلواء الحسا تناولت دور الشباب في نشر التوعية من آفة المخدرات بحضور منسق وحدة التسويق والترويج في الهيئة امجد الكريمين وعدد من شباب وشابات للواء الحسا.  

ودعا قال أمين عام الجمعية الخبير الشبابي محمود قظام السرحان إلى الاهتمام بفئة الشباب والاستثمار في طاقتاهم وتوفير كافة البرامج التي تلبي حاجاتهم مؤكدا إن رعاية الشباب بات من ابرز أولويات الدول التي تبحث عن مستقبل يضمن لها التطور والحداثة على اعتبار إن هذه الفئة تشكل الغالبية العظمى من عدد السكان .

وقال إن المخدرات بجميع أنواعها تعتبر عائقا في مسيرة التنمية الشبابية لما لها من تأثيرات على منظومة القيم ومقاصد الشريعة الإسلامية وسلب عقول الشباب التي يعول عليها في بناء الأردن المزدهر الحديث .  

 وأشار السرحان انه ولتحقيق ذلك يجب على المؤسسات التربوية والإعلامية ترسيخ لغة الحوار وجملة المبادئ القيمة  والتحرر من دور الوصاية وفرض التبعية عليهم والبحث عن أساليب أخرى تتناسب مع المتغيرات التي يشهدها العالم .

وقال إن المخدرات بجميع أنواعها تعتبر عائقا في مسيرة التنمية الشبابية لما لها من تأثيرات على منظومة القيم ومقاصد الشريعة الإسلامية وسلب عقول الشباب التي يعول عليها في بناء الأردن المزدهر الحديث .    

من جانبه عرض عضو الجمعية والضابط المتقاعد من إدارة مكافحة المخدرات احمد العجلوني أنواع المواد المخدرة ومدى خطورتها على الجسم والعقل مؤكدا إن التعاطي كثيرا ما يودي بحياة الإنسان حتى من التجربة الأولى .  

وبين العجلوني إن المدمن يعرف انه مريض ويحتاج إلى العلاج وان مراكز معالجة الإدمان التابعة لوزارة الصحة وإدارة المكافحة تقدم العلاج المجاني للمدمن دون أية ملاحقة قانونية أو وضع قيود أمنية إذا ما تقدم المدمن للعلاج من تلقاء نفسه أو عن طريق احد أقاربه.

وأشار الزميل رسمي خزاعلة إلى دور المؤسسات الإعلامية في مجال التوعية من تعاطي المخدرات مبينا إن هنالك وسائل إعلامية حديثة من شأنها إبراز خطورة المخدرات .  

ودعا الشباب والشابات المشاركين إلى استغلال وسائل التواصل الاجتماعي لتوعية اقرانهم من اثأر تعاطي المخدرات واستخدام السرد القصصي لعدد من الحالات التي دخلت عالم المخدرات سواء بقصد الاتجار أو التعاطي وانتهى بها المطاف نحو دمار المستقبل وتفكيك الأسرة .

من جانبه بين  مساعد المنسق الميداني في الهيئة أحمد الجرادين إن هذه الورش تأتي ضمن اتفاقية التعاون الموقعة بين الهيئة والجمعية والساعية لإقامة ورش حوارية في جميع محافظات المملكة والمخيمات والأرياف والبوادي بهدف التوعية من المخدرات .  

وأضافوا إن المرحلة الأخيرة من الاتفاقية تتضمن عقد دورات تدريبية معمقة تطال عدد كبير من الشباب ممن سيتم تدريبهم على العديد من المهارات والجوانب المتعلقة بالأنماط الصحية ومخاطر التعاطي حيث سيقوم هؤلاء الشباب فيما بعد تقديم جلسات حوارية ممنهجة في بيئاتهم المحلية.  

وأكدت مديرة الصندوق الهاشمي في لواء الحسا دعاء العوران  على إقامة مثل هذه الجلسات الحوارية التي توضح للشباب مخاطر التعاطي وإبعاده الاجتماعية والاقتصادية.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016