جلسة حوارية في عجلون تناقش أثر المخدرات
12/04/2015 Sunday
اقام فريق عمل هيئة شباب كلنا الاردن في محافظة عجلون بالتعاون مع الجمعية العربية للتوعية من المخدرات والعقاقير الخطرة ومركز شابات عبين وعبلين امس جلسة حوارية تناولت اثر تعاطي المخدرات على الشباب.

واشار عضو الجمعية د. احمد ابو عين الى ضرورة مراقبة الشباب والشابات في اعمار المراهقة بشكل دائم من قبل الاهل ومتابعة سلوكياتهم وتحصليهم العلمي المدرسي والجامعي وعدم التردد في تقديمهم للعلاج ان ثبت ان لديهم مرض الادمان او التعاطي.

واضاف ان هنالك اعراض كثيرة تظهر على المدمن مثل الميول الى العزلة وارتكاب السلوك العنفي في بعض الاحيان وعدم تقدير المسافات مؤكدا ان هنالك علاقة كبيرة بين العنف بجميع اشكاله وتعاطي المخدرات اثبتتها الدراسات الحديثة.

من جانبه قال الضابط المتقاعد من ادارة مكافحة المخدرات احمد العجلوني ان القانون صنف المدمن على انه مريض يحتاج الى علاج وهو معفى من العقوبة في حال تقدم للعلاج طوعا او عن طريق اسرته ولن يتم ملاحقته قانونيا ايمانا من الدولة ان المدمن قد يكون ضحية لرفاق السوء او تجار المخدرات.

واكد على أهمية وجود برامج تناسب احتياجات الشباب واستغلال اوقات فراغهم بشكل ايجابي يحقق لهم اعلى مستويات الامان والطمأنينة حتى لا يصبحوا عرضة لتعاطي العقاقير المخدرة التي يسوغ لهم تجارها انها اداة نحو الخروج من واقعهم وتحقيق ذاتهم.

وعرض الزميل رسمي خزاعلة دور الاعلام في التوعية من المخدرات مشيرا ان هنالك دور كبير يقع على عاتق وسائل الاعلام في توعية المجتمع بشكل عام من افة المخدرات واضرار تعاطي المواد المخدرة.

ودعا الشابات المشاركات الى استغلال وسائل التواصل الاجتماعي لتوعية الشباب من اثار تعاطي المخدرات واستخدام السرد القصصي لعدد من الحالات التي دخلت عالم المخدرات سواء بقصد الاتجار او التعاطي وانتهى بها المطاف نحو دمار المستقبل وتفكيك الاسرةوقال منسق الهيئة بلال الصمادي ان هذه الورشة تأتي ضمن مشروع الاتفاقية الموقعة بين الهيئة والجمعية والمتضمنة اقامة عدد من ورش العمل الحوارية تمهيدا لاقامة دورات معمقة يتم من خلالها تدريب عدد من الشباب والشابات في مجال التوعية من المخدرات.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016