ورشة حوارية في البلقاء عن دور الشباب في الحد من انتشار المخدرات
29/03/2015 Sunday
نظمت هيئة شباب كلنا الاردن في محافظة البلقاء بالتعاون مع الجمعية العربية للتوعية من المخدرات والعقاقير الخطرة، اليوم الخميس، ورشة حوارية في كلية الأميرة رحمة الجامعية تناولت دور الشباب في الحد من ظاهرة المخدرات . وعرض نائب رئيس الجمعية مدير إدارة مكافحة المخدرات الأسبق اللواء المتقاعد هاشم القيسي، لأهداف الجمعية التي تأسست منذ نحو 25 عاما، ودورها في توعية المواطنين بأخطار تناول العقاقير المخدرة، وإجراء البرامج المناسبة لتأهيل المتعاطين والمدمنين، ليكونوا صالحين في المجتمع، وتقديم الاقتراحات والتوصيات التي ترفع مستوى الأداء والخدمات في المؤسسات الوقائية والعلاجية . وأضاف أن المخدرات تدمر شباب الوطن ماديا واجتماعيا، لأنها تسلب العقل، وتجعل من المتعاطي سهل الانقياد نحو أعمال عنيفة ومتطرفة في بعض الأحيان، مؤكدا ضرورة وجود برامج حديثة تجنب الشباب من مخاطر هذه الآفة . من جانبه قال أمين عام الجمعية الدكتور محمود قظام السرحان إن تأثير الشباب على أقرانهم يحقق الأهداف بنسبة عالية، ويعتبر وسيلة حديثة للتوعية من مخاطر المخدرات، والاهتمام بهذه الفئة يعني تمكينهم من التحديات التي تهدد مستقبلهم والآفات الخطرة مثل المخدرات والإرهاب . وتحدث الزميل رسمي خزاعلة عن دور الإعلام في التوعية من المخدرات، ودور الشباب أنفسهم في نشر السرد القصصي لعدد من الحالات التي تأثرت بتعاطي المخدرات، من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي واستغلالها بشكل ايجابي . وابدى عميد الكلية الدكتور حسين الخزاعي رغبة الكلية في تكثيف مثل هذه الجلسات التوعوية واستعدادها لتبني كافة البرامج التي تنفذها الهيئة والجمعية . وفي ختام الجلسة دار حوار بين الطلبة المشاركين والمتحدثين حول آلية مكافحة آفة المخدرات والطرق يتم استخدامها لتحقيق ذلك .
  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016