وقفتان في معان والعقبة تدينان جريمة داعِش
12/02/2015 Thursday
حسين كريشان وأحمد الرواشدة - الغد

معان - العقبة - نظمت فاعليات شعبية وشبابية بمشاركة مؤسسات مجتمع مدني، بمعان والعقبة وقفتين تضامنيتين، إدانة للجريمة البشعة التي ارتكبها تنظيم "داعش" بحق الشهيد البطل الكساسبة. وهتف المشاركون ضد "داعش" وما تقوم به من أفعال، معبرين عن سخطهم تجاه المعاملة اللاإنسانية والمتوحشة بحق الشهيد وحرقه حيا، مطالبين الحكومة والدولة بأخذ الثأر من "التنظيم" وعدم ترك دم الشهيد يذهب هدرا.

فقد نظمت فاعليات شبابية وشعبية بالتعاون والتنسيق مع هيئة شباب كلنا الأردن وقفة تضامنية بمحافظة معان أمس، ومهرجانا خطابيا تكريما للشهيد الطيار معاذ الكساسبة، ووفاء للوطن والقيادة الهاشمية الحكيمة والتفافا حول القوات المسلحة الأردنية.

وأكدوا خلال الوقفة أمام مبنى دار المحافظة، بحضور المحافظ غالب الشمايلة ومدير شرطة معان العقيد عمر الخضير على وقوفهم خلف القيادة الهاشمية والجيش العربي في محاربة الإرهاب الذي تقوم به عصابات "داعش"، مؤكدين أن هذا التنظيم بعيد كل البعد عن تعاليم الدين الإسلامي الحنيف. وندد المشاركون، بالجريمة البشعة التي اقترفتها عصابة "داعش" الإرهابية بحق الشهيد البطل معاذ الكساسبة، داعين إلى الانتقام من هذا التنظيم الذي يسيء إلى قيم الإسلام السمحة.

وهتف المشاركون ضد "داعش" وما تقوم به من أفعال، معبرين عن سخطهم تجاه المعاملة اللاإنسانية والمتوحشة بحق الشهيد وحرقه حيا، مطالبين الحكومة والدولة بأخذ الثأر من "التنظيم" وعدم ترك دم الشهيد يذهب هدرا.

وحملت الوقفة شعارات أكدت التفاف كافة الأردنيين حول القيادة الهاشمية، واستنكارهم لإعدام الشهيد البطل معاذ الكساسبة حرقا، مؤكدين دعمهم للقوات المسلحة وهي تخوض حربها ضد الإرهاب. ونظمت الفاعليات الشعبية وعدد من مؤسسات المجتمع المدني الشبابية وقفة تضامنية صامتة أمام مبنى محافظة العقبة لإدانة "جريمة داعش"، وللتضامن مع القوات المسلحة في مواجهة جرائم التنظيم الإرهابي.

واعتبر المشاركين أن تنفيذ الوقفة يأتي للتأكيد على سخطهم وإدانتهم لممارسات هذه العصابة الإرهابية الذي طاولت الأردن وطاولت العالم بأسره.

وأعربوا عن تضامنهم مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية في حربها مع عصابة داعش الإرهابية. وأشار رئيس مركز شباب العقبة عامر ابنيان بعد انتهاء الوقفة إلى أن الأردن وجنوده الأبطال قدموا عبر الزمن الكثير من التضحيات لوطنهم وأمتهم، وهم مستمرون وبصلابة في مكافحة الإرهاب والتطرف، لاسيما وأن المجتمع بأسره يُجمع على أن أمن الأردن واستقراره فوق كل اعتبار، ولن يُسمح لأحد المس أو العبث به.

وأكد المواطن أيمن جبر على اللحمة الوطنية وضرورة التفاف أبناء الوطن كافة حول القيادة والأجهزة الأمنية كما هم على الدوام، وأن يقفوا صفاً واحداً متماسكين ومترابطين في الوقت الراهن على وجه التحديد، قائلا "إن تماسك نسيج الأردن الداخلي وجبهته الوطنية نجت بالأردن غير مرة إلى بر الأمان".

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016