وقفة تضامنية وطنية معا للوطن تكريما للشهيد معاذ الكساسبة في الطفيلة
11/02/2015 Wednesday
الطفيلة 10 شباط ( بترا ) –نظم أئتلاف مجموعة من مؤسسات المجتمع المدني وفعاليات شبابية وشعبية في محافظة الطفيلة اليوم ، وقفة تضامنية صامتة بعنوان "معاً للوطن"، تكريما للشهيد البطل معاذ الكساسبة، ووفاء للوطن والقيادة الهاشمية الحكيمة والتفافا حول القوات المسلحة الاردنية.

وشارك في الوقفة التضامنية ائتلاف مؤسسات تضم اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، ومؤسسة إنجاز، ومؤسسة عبدالحميد شومان، وملتقى النساء العالمي/ فرع الأردن، ونادي صاحبات الأعمال والمهن – عمان، وهيئة شباب كلنا الأردن.

واكد المشاركون في الوقفة التي نظمت امام مبنى دار المحافظة، على دور القوات المسلحة الاردنية - الجيش العربي للثأر بالشهيد البطل من الزمرة الغاشمة اينما كانوا، مبينين ان الجيش العربي الذي خبرته سوح القتال في كل الملاحم الوطنية والقومية التي خاضها بكل بسالة وشجاعة واقتدار كان دائما وابدا حاميا للحدود ومحافظا على امن وسلامة الوطن والمواطن ومدافعا ومناصرا قويا لاشقائه كافة.

واشاد محافظ الطفيلة احمد جرادات، خلال كلمة له، بموقف الشعب الاردني ازاء المصاب الجلل، جسدت كل معاني النبل والاخوة بصورة عز نظيرها في الوحدة والولاء والانتماء للوطن والقيادة، مؤكدا ان هذا المصاب ما زادنا الا اصرارا وايمانا بقيادتنا ووحدتنا الوطنية.

وقال جرادات، إن تنفيذ عصابة داعش لجريمتها البشعة يعبر بدون أدنى شك عن وحشية وهمجية هذه العصابة التي تتستر خلف ستار الإسلام دين التسامح والمحبة، وإن هذه الجريمة لن تزيدنا إلا ثباتاً وإصراراً على الاستمرار في دعم مواقف قيادتنا الهاشمية الحكيمة، والتي نلتف حولها بكل ما أوتينا من قوة وتلاحم في سبيل دحر قوى الشر والإرهاب.

وبين المتحدث باسم الأئتلاف في المحافظة منسق هيئة شباب كلنا الاردن محمد العمريين، ان الأئتلاف يستنكر ويدين بأشد عبارات الاستنكار والإدانة الجريمة البشعة التي يندى لها الجبين والتي ارتكبت بحق طيارنا الشهيد الباسل معاذ الكساسبة على يد عصابة كافرة إرهابية ظلامية لا يتردد عن سفك الدماء التي حرمها الله واختراق كل الحرمات.

وأضاف ان الأئتلاف يسجل اعتزازه وفخره بموقف الشهيد معاذ الذي لقي ربه شامخا مرفوع الرأس ويؤكد وقوفهم الى جانب أسرة الشهيد والشعب الأردني في هذه الاوقات الصعبة.

وبين العمريين، ان الفعل الإجرامي البربري الذي اثبت ان هذا التنظيم ومعتقداته يتنافى مع ابسط القيم الإنسانية والأخلاقية ويشكل انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني التي يفترض ان تطبق في الحروب والنزاعات المسلحة.

وطالب الأئتلاف المجتمع الدولي سرعة التكاتف والعمل على مطاردة القتلة المجرمين وسوقهم الى ساحات القصاص لإنزال اشد العقوبات بأعضاء هذه العصابة الإرهابية البعيدة كل البعد عن أي خلق أو مبدأ سام.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016