جلسة حوارية تناقش دور الشباب في التوعية من المخدرات
01/02/2015 Sunday
نظمت هيئة شباب كلنا الاردن فريق عمل المفرق بالتعاون مع الجمعية العربية للتوعية من المخدرات والعقاقير الخطرة اليوم الاربعاء جلسة حوارية تناولت دور الشباب في توعية اقرانهم من مخاطر المخدرات .

وقال عضو الجمعية ورئيس المركز الوطني لمعالجة المدمنين التابع لوزارة الصحة الدكتور جمال العناني في الورشة ان مروجي وتجار المواد المخدرة يستهدفون فئة الشباب لبث السموم المخدر في اجسادهم باعتبارهم اكثر عرضة للضغوطات النفسية واقل خبرة ونضوجا من الناحية العقلية.

واضاف العناني ان تمكين الشباب بالمعلومة والمهارة يحميهم من الانقياد وراء الاوهام ومحاربة المخدرات من خلال التوعية والتأثير على مختلف فئات المجتمع.

وعرض مسببات الادمان وطرق التعامل مع المدمنين ،مؤكدا ان المدمن هو شخص مريض يحتاج للاعلاج والرعاية لحين الشفاء والعودة للاندماج بالمجتمع بشكل ايجابي.

من جهته بين امين عام الجمعية الدكتور محمود قظام السرحان ان الجمعية العربية تعمل في مجال التوعية والارشاد والتوجيه من المخدرات والعقاقير الخطرة منذ حوالي 20 عاما من خلال ورش العمل والدورات التدريبية والمسيرات والانشطة والبرامج الاخرى التي تهدف الى تمكين الشباب وتأهيلهم فكريا ليرتقوا الى مستوى الوعي من الاثار والجوانب السلبية للمخدرات.

واشار عضو الجمعية الزميل رسمي خزاعلة ان هذه الجلسات الحوارية تأتي في اطار مذكرة التفاهم التي وقعت بين الهيئة والجمعية حيث تتضمن اقامة حوالي 45 جلسة حوارية في مختلف محافظات المملكة ودورات تدريبية يتم من خلالها اعداد مدربين من الشباب في مجال الوقاية من المخدرات.

وبدوره اكد منسق الهيئة صدام الخوالدة على ضرورة اقامة مثل هذه البرامج التي تتيح للشباب فرص الحوار والاطلاع على المعلومة الدقيقة من اصحاب الاختصاص وكيفية التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي واستثمارها في مجال التوعية من التحديات التي تواجههم.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016