نشاطات مميزة لهيئة شباب كلنا الاردن في العقبة
10/12/2014 Wednesday
شباب الدستور – نضال لطفي اللويسي

قامت هيئة شباب كلنا الأردن فريق عمل العقبة بتنفيذ عدد من النشاطات وورش عمل استهدفت مستفيدي الهيئة وأبناء المجتمع المحلي.

وتأتي هذه النشاطات ضمن برامج الهيئة لصقل مهارات مستفيديها والمجتمع المحلي . « شباب الدستور» يلقي الضوء على بعض من هذه النشاطات.

من ضمن برامج التمكين المجتمعي و مساعدة الاسر المحتاجة و الطلبة الايتام و استقبالاً للعام الدراسي الجديد أطلقت هيئة شباب كلنا الاردن / محافظة العقبة حمله تطوعيه لتوزيع 300 حقيبة مدرسية مجهزة بالقرطاسية وضمن مرحله أولى في مدارس وادي عربه وراس النقب وبدعم ورعاية شركة مناجم الفوسفات الأردنية.

وقالت منسق المبادره نانسي السيوري أن هذه المبادره تأتي انطلاقا من مبادرات و توجهات جلالة الملك لمد يد العون للطلبة الاعزاء في مدارسهم ولتحفيزهم لاستقبال العام الدراسي الجديد . كما واطلق فريق عمل العقبة حملة تبرع بالدم لدعم الاهل في قطاع غزة وبمشاركة واسعة من الشباب واهالي المجتمع المحلي ومؤسسات المجتمع المدني.

وقال منسق الهيئة في العقبة عمر العشوش ان هذه الحملة تأتي بالتعاون مستشفى الأمير هاشم بن عبد الله الثاني أقتداء بالمبادرات الملكية السامية وكجزء من المشاركة الشعبية في دعم الاهل في قطاع غزة وللوقوف معهم في هذه المحنة جراء العدوان الاسرائيلي الغاشم وقال ضابط ارتباط المبادرة محمد الختاتنه ان الشباب الاردني يقف الى جانب اخوانهم في غزة وما نقوم به اليوم من تبرع للدم هو دليل على ان الدم الاردني والفلسطيني واحد واننا نحمل همومهم وسنبقى نقدم ما نستطيع تقديمه للتخفيف عن اهلنا في غزة ونظم فريق عمل العقبة لقاء بعنوان « الاعتدال والوسطية ومحاربة التكفيري» تهدف الى توعية الشباب باهمية نشر ثقافة الاعتدال والوسطية وضرورة محاربة الفكر المتطرف والتكفيري.

وقالت أستاذة التاريخ في كلية العقبة الجامعية الدكتورة سناء الرفاعي ان الاسلام رسالة انسانية تحمل قيم العدالة والتسامح والاخوة والمحبة وهو دين الوسطية والاعتدال الذي ينبذ العنف والتطرف والارهاب، مؤكدة على أن الأردن يقدم أنموذجا طيبا في ثقافة التعايش والحوار وقبول الآخر والدستور الأردني ساوى بين المواطنين في الحقوق والواجبات ، مبينة أن رسالة عمان جاءت لتؤكد العيش المشترك والتسامح والوسطية بين أبناء الوطن الواحد.

بدورها قالت الصحفية حنان الكفاوين ان المسيحية والاسلام هما جناحا الحضارة العربية وان العلاقة التاريخية بين الاسلام والمسيحية تميزت بنمط من التفاهم والتسامح وشددت على أهمية تحصين المجتمعات لا سيما فئة الشباب ضد افكار التطرف والغلو هذا و ستنفذ العديد من الجلسات الحوارية حول الشباب في ترسيخ مبادئ ثقافة التسامح وقبول الآخر وأنماط المعيشة في المجتمع الأردني على كافة أطيافه التي تقوم على قبول الأخر واحترام الإنسان.

وناقشت الجلسة التي شارك بها عدد من أفراد المجتمع المحلي والسيدات وعدد من مستفيدي برامج الهيئة ثقافة التسامح وقبول الآخر وكذلك الفكر التكفيري ، حيث تم الحديث عن مضامين رسالة عمان والتي تحدثت بهذه الجوانب المفصلية وأهمية تعظيم الحوار وقبول الآخر كثقافة مجتمعية، وأن يكون هناك تشاركية ما بين كافة المؤسسات بهذا الخصوص ، وكذلك الحديث عن الفكر التكفيري وعرض نماذج أقليمية من المنطقة وما آلت إليه هذه الدول من تقسيم وتشريد وقتل، حيث أن هذا الفكر والذي يستغل بعض الشباب وظروفهم الاقتصادية من أجل إقناعهم بالأفكار المتطرفة .

وعقد فريق عمل العقبة ورشة عمل حول مشروع اتصال الإصلاح عن التشغيل والتعليم و التدريب المهني في الأردن وأكد مستفيد الهيئة المحامي معاذ المحاريق أن الورشة تهدف إلى مناقشة موضوع تطوير المهارات من منظور أصحاب العمل و تحديد توجهات النمو الاقتصادي الوطنية على أساس قطاعي، وإلى إيجاد آليات لتنفيذ وتقييم برامج التشغيل والمهارات المطلوبة .

كما هدفت إلى محاولة بناء قدرات قيادية للشباب ليصبحوا فاعلين في مجال التخطيط لقطاع التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني ، للتقليل من البطالة التي باتت تتزايد بأعداد كبيرة ونفذت الورشة على مرحلتين تطرقت الاولى الى مناقشة كيفية إعداد ورقة عمل لتحديد القطاعات الوطنية ذات الأولوية لسوق العمل الأردني ، أما المرحلة الثانية فقد تضمنت مناقشة التوجهات الجديدة في عملية جمع حول أعداد الخريجين السنوية في الأردن.

الدستور

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016