كلنا الاردن في المفرق تطلق حوارا حول الورقة النقاشية الملكية الخامسة
02/10/2014 Thursday
اقامت هيئة شباب كلنا الاردن في المفرق – صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية بالتعاون مع كرسي اليونسكو للديمفراطية وحقوق الانسان في جامعة ال البيت حلقة حوارية حول الورقة النقاشية الخامسة التي اطلها جلالة الملك مؤخرا.

وتناول المناقشون موضوع دور القطاع العام، والمساءلة والرقابة والشفافية والانفتاح بحضور نخبة من قيادات شبابية ومجتمعية وسياسية واساتذة جامعيين.

وقال منسق الهيئة في محافظة المفرق صدام الخوالدة ان الهيئة تقوم بدور نشر الوعي بأهمية الاطلاع ومناقشة الشباب والقيادات السياسية والمجتمعية في المحافظات لما جاء في الاوراق النقاشية الملكية وتحديدا في الورقة النقاشية الخامسة حيث سيتم افراد اكثر من جلسة نقاشية كانت هذه الاولى منها باختيار مضمون من المضامين التي حملتها الورقة النقاشية الاخيرة.

واضاف الخوالدة في اللقاء الذي اقيم في جامعة آل البيت ان اهمية الطرح الملكي لموضوع دور القطاع في تحقيق الاصلاح المنشود والتنمية على كافة الصعد يؤكد الرغبة الملكية بضرورة اشراك المواطن الاردني بالتفكير التشاركي اجهزة الدولة المختلفة التي يعد المواطن الطرف الاساسي في التعاطي معها سواء من خلال استقالة لخدمات حكومية مباشره او غير مباشره او النظر لدور القطاع بمجمله كمحرك اساسي من محركات التنمية.

ولفت الخوالدة النظر الى ان عقد مثل هذه الجلسات النقاشية حول الاوراق المليكة سيتمر لمناقشة مضامين اخرى حملتها الورقة النقاشية الأخيرة مشيرا الى اهمية دور الشباب ومبادراتهم في تحقيق التنمية والاصلاح الشامل الذي ينشده الجميع.

واكد رئيس كرسي اليونسكو للديمقراطية وحقوق الانسان في جامعة ال البيت اكد الدكتور هاني اخو ارشيده ضرورة اشراك المجتمعات المحلية ومؤسسات المجتمع المدني في يقوم بها القطاع العام وهذا يتبلور تحديدا في تحقيق الانفتاح عليها من قبل القطاع العام وتقديم الخدمة والمعلومة وهذا يدلل على الشفافية ومدى قدرة القطاع العام على استيعاب امكانية المساءلة ومعالجة الاخطاء ومحاسبة المقصرين والتطلع دائما للأفضل.

وكان المشاركون في الحلقة النقاشية قدموا توصيات من خلال مداخلاتهم اكدت ضرورة العمل على تمكين وتأهيل قيادات القطاع العام فهم واجهة الدول للمواطن وعليه فانه من الضروري اكسابهم مهارات تتعلق بالريادة وقيم التطوير والتحديث المستمر بما يخدم قطاعاتهم التي تتعلق بالوطن والمواطن وتنعكس بشكل مباشر على حياة المواطن.

وتطرق المناقشون الى اهمية تحقيق او تفعيل قانون حق الحصول على المعلومة بالشكل المطلوب واهمية التعاطي بجدية من قبل مختلف قطاعات القطاع العام ونعني هنا مؤسسات الدولة مع اي قضية والابتعاد عن استغفال المواطن او تقديم معلومة مضلله لا تخدم بتحقيق حالة الثقة بين المواطن والدولة.

وطالب المناقشون بأهمية التأكيد على اسهامات القطاع الخاص في التنمية المنشودة وان الحديث عن القطاع العام لا ينفصل عن القطاع الخاص بل ان الشراكة يجب ان تكون سيدة الموقف سيما في تعزيز التوزيع العادل لمكتسبات التنمية.

وطالبوا بعقد جلسات اخرى يفرد لها بالحديث بشكل خاص حول محافظة المفرق وحول اهمية جامعة ال البيت لاحتضان اي جهد تشاركي لتطوير محافظة المفرق واحداث التنمية المطلوبة فيها.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016