مشاركون في ورش عمل يحذرون الشباب من خطورة تعاطي المخدرات
02/06/2014 Monday
رسمي الخزاعلة - أطلق مشاركون في ثلاث ورش عمل في اربد اليوم نظمتها الجمعية العربية للوقاية من العقاقير الخطرة تحذيرا من افة المخدرات وآثارها السلبية على الشباب.

وأقيمت الورش الثلاث بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، بمشاركة فريق عمل هيئة شباب كلنا الأردن فرع اربد وطالبات مدرسة طبريا وطلاب مدرسة حسن كامل الصباح الثانوية.

وقال نائب رئيس الجمعية اللواء المتقاعد هاشم القيسي أن الأردن يبذل جهودا كبيرة في سبيل الحد من إنتشار المخدرات من خلال العقوبات التي يفرضها على تجار المخدرات والمروجين والمتعاطين.

وأضاف أن نسبة تعاطي المواد المخدرة تتنامى بشكل ملحوظ وهذا يحتم على جميع المؤسسات التربوية والإعلامية والأهلية وإدارة مكافحة المخدرات ومراكز معالجة المدمنين العمل بشكل مشترك للحد من هذه الظاهرة وتحمل المسؤولية لمنع إنتشار هذا الوباء بين الشباب.

وبين أمين سر الجمعية الدكتور محمود قظام السرحان أن الشباب لهم دور كبير في توعية إقرانهم وأسرهم من أخطار المخدرات الجسيمة والإقتصادية والإجتماعية مشيرا إلى دور الجمعية في هذا المجال من خلال النشاطات التي تنفذها في جميع محافظات المملكة.

وعرض الدكتور أحمد أبو عين أنواع العقاقير المخدرة التي تسبب الإدمان وتعمل على تلف خلايا الدماغ وفقدان السيطرة على العقل والتي تؤدي إلى الوفاة، موضحا أن تزويد الشباب بالمهارات اللازمة يساهم بشكل كبير في وقايتهم من التعاطي وعدم الخضوع للنزوات.

وقال عضو الجمعية احمد العجلوني أن مراكز معالجة المدمنين في الأردن تتعامل مع المدمن على أنه مريض يحتاج إلى علاج لذلك فهي تتيح المجال لهذا المريض للعلاج المجاني دون التعرض للمساءلة القانونية اذا ما تقدم للعلاج من تلقاء نفسه أو إحضاره من قبل ذويه.

وإعتبر منسق الهيئة معن الحموري أن مثل هذه الورش تساعد على نشر التوعية بين فئات المجتمع كافة، خاصة وأن المعلومات التي تقدم توضح كيفية الوقاية وحماية الشباب من التحديات التي تواجههم والمخدرات من ابرزها.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016