عدم المساواة والعنف الجامعي لتواصل وتمكين المرأة في الطفيلة
28/01/2014 Tuesday
نظمت وحدة تواصل وتمكين المرأة في هيئة شباب كلنا الأردن/صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في محافظة الطفيلة ورشة عمل بعنوان "عدم المساواة والعنف الجامعي" وذلك ضمن برنامج محو الأمية القانونية بالتعاون مع جمعية سما العدالة لحقوق الإنسان والتنمية السياسية .

وﻗﺎﻟت ﻣﻧﺳﻘﺔ وﺣدة ﺗواﺻل وﺗﻣﻛﯾن اﻟﻣرأة في هيئة شباب كلنا الاردن زﻣن اﻟﺧزاﻋﻠﺔ ان اﻟﺣﻣﻠﺔ ﺑدأت اوﻟﻰ اﻧطﻼﻗﺗﮭﺎ ﻣن ﻣﺣﺎﻓظﺔ ﻣﻌﺎن ومن ثم العقبة واليوم في الطفيلة، وﺳﯾﺳﺗﻣر اﻟﺑرﻧﺎﻣﺞ في ﺗﻐطﯾﺔ ﻣﺣﺎﻓظﺎت اﻟﻣﻣﻠﻛﺔ كافة خلال اﻻﺳﺎﺑﯾﻊ اﻟﻘﺎدﻣﺔ ، ﺿﻣن ﻣﻧﮭﺟﯾﺔ ﻣﺣددة ﺗﺄﺗﻲ ﻓﻲ ﻣرﺣﻠﺔ زﻣﻧﯾﺔ ھﺎﻣﺔ ﻟﺗواﻛب اھﺗﻣﺎﻣﺎت واﺣﺗﯾﺎﺟﺎت اﻟﻣرأة ﻣن ﺣﯾث اﻟﺗوﻋﯾﺔ ﺑﺎﻟﺗﺷرﯾﻌﺎت واﻟﻘواﻧﯾن اﻟﺗﻲ ﺗﻣس ﺟواﻧب ﺣﯾﺎﺗﮭﺎ اﻟﻣﺧﺗﻠﻔﺔ ، وتجسيدا لرؤى صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني في استثمار اﻟطﺎﻗﺎت واﻟﻘدرات اﻟﻧﺳﺎﺋﯾﺔ والشبابية وﺗوظيفها من اجل تحقيق الاصلاح والتنمية الشاملة.

ﻣﺷﯾرة إﻟﻰ أھﻣﯾﺔ دﯾﻣوﻣﺔ هذه اﻟﻣﺑﺎدرات اﻟﺗﻲ ﺗﺳﺎﻋد الشباب واﻟﺷﺎﺑﺎت ﻓﻲ اﻟﻣﺣﺎﻓظﺎت في ﻣﻌرﻓﺔ ﺣﻘوﻗﮭم وواﺟﺑﺎﺗﮭم، وﻣﺳﺎﻋدﺗﮭم ﻓﻲ اﻟﻣﺷﺎرﻛﺔ ﻓﻲ اﻟﺣﯾﺎة اﻟﻌﺎﻣﺔ من اجل تمكين ديمقراطي ومواطنة فاعلة.

من جهته اوضح المحاضر علي نجم الدين الى اهمية برنامج التمكين الديمقراطي والمواطنة الفاعلة من خلال التثقيف والتنشئة السياسية بلا تشويه او عشوائية وملتزمين بنهج علمي وموضوعي نابع من لدن صاحب الجلالة الملك المعظم وخاصة ما يتعلق بالمشاركة السياسية والمواطنة الفاعلة المرتكزة على حق المشاركة، وواجبها ومسؤوليتها الملتزمة بالسلمية والاحترام المتبادل والمرؤة والمنافسة الشريفة، التي تتعزز بالانخراط في الحياة السياسية والشراكة وترسيخ الولاء والانتماء للوطن .

واشار نجم الدين الى اوراق جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين التي خطها في مقالاته الاربع وخاصة حين قال " درجت بعض الآراء من داخل منطقتنا العربية وخارجها، على القول بأن العالم العربي غير مهتم بممارسة العمل السياسي بشكله المعاصر، وزعمت أن شعوب العالم العربي لا ترغب بالديمقراطية، وأننا غير مستعدين، أو مؤهلين للتعامل معها أو احتضانها نهج حياة ، غير أننا في الأردن، لا نقبل مثل هذه المزاعم، ولم ولن نذعن لها أبداً ".

واوضح نجم الدين كيفية تطوير نموذج ديمقراطي يعكس ثقافة مجتمعنا الأردني واحتياجاته وتطلعاته، من اجل احداث تحول ديمقراطي، وحماية التعددية، وعدالة الفرص السياسية وتعزيز المشاركة الشعبية ، ضمن خطة الاصلاح الشامل وتداول الحكومات، والشروع في وضع اللبنات الأساسية للثقافة الديمقراطية في مجتمعاتنا المحلية، ليكون التغيير الديمقراطي حقيقة ملموسة على جميع المستويات.

وبين ان أهداف الجمعية وما يوفره منبر هيئة شباب كلنا الاردن في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية ، تعتبر محطة إضافية وجديدة على مسار التنمية السياسية من جهة ، والإقرار بأننا كمجتمع بحاجة إلى آليات لترجمة الأفكار الريادية وتجسيد الرؤى الملكية السامية على أرض الواقع.

وقال منسق هيئة شباب كلنا الاردن في محافظة الطفيلة محمد العمريين " ان مثل هذه البرامج لها دور كبير في تفعيل دور الشابات في المحافظة واهميتها للاطلاع على امور قانوينة تهم المجتمع بشكل عام ونبذ العنف المجتمعي باكافة اشكاله.

وقالت المشاركة سمية القطامين ان الورشة التي تناولت القوانين المعمول بها في الأردن وتأثيرها على واقع المواطن وأهمية الاتفاقيات الدولية لها دور ايجابي في معرفة الشاب الاردني بما يطرح ويوقع اتفاقيات في هذا المجال.

وعبرت المشاركة الاء الخمايسة عن سعادتها في المشاركة بهذه الورشة والتي من شأنها تعزيز الوعي القانوني والحقوقي للمرأة بشكل كبير والتي تتعامل معها بشكل كبير في المجتمع.

زمن الخزاعلة

منسقة تواصل وتمكين المرأة

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016