«فينا بتعمر» مبادرة شبابية تحمل هموم المجتمع
06/03/2013 Wednesday
معان –عامر التلاوي -الشباب عماد المستقبل، ووسيلة التنمية وغايتها، والمجتمع لا يكون قوياً إلا بشبابه. وعندما يكون الشباب معداً بشكل سليم، وواعياً ومسلحاً بالعلم والمعرفة، فإنه سوف يصبح أكثر قدرة على مواجهة تحديات الحاضر وأكثر استعداداً لخوض غمار المستقبل .

الشابة دعاء الفراهيد آمنت بالعمل الشبابي التطوعي وأطلقت مبادرة « فينا بتعمر» .

« شباب الدستور» التقى الفراهيد وكان معها الحوار التالي :

البطاقة الشخصية :

دعاء كمال محمد الفراهيد- محافظة الطفيلة

العمر 20 سنة

طالبة في تخصص التمريض – سنه ثالثة

كلية الاميرة عائشة للتمريض

جامعة الحسين بن طلال – محافظة معان

ناشطة في العمل الشبابي التطوعي

مبادرة «فينا بتعمر» ماهي ؟

هي مبادرة تقوم على دراسة أبرز التحديات والمشاكل التي تواجه المجتمع المحلي ووضع الحلول المناسبة والتي قد تؤدي الى التغيير الفعلي والعمل على تطوير المناطق النائية بكافة الجوانب من خلال فريق عمل مدرب ومؤهل لهذا الغرض بفكر شبابي قيادي الفئة المستهدفه المرحلة الاساسيه العليا في المدارس بواقع 10 ساعات للدورة الواحدة بمقدار ساعتين ونصف الساعة كل يوم خميس من كل اسبوع .

كيف بدأت بالعمل على هذه المبادرة ؟

مبادرة فينا بتعمر بدأت بمجهود فردي شخصي بتشجيع ودعم من هيئة شباب كلنا الأردن الذراع الشبابية لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية من خلال منسق هيئة شباب كلنا الاردن في معان احمد البزايعة وبالتشارك مع منسق هيئة شباب كلنا الاردن في الطفيله محمد العمريين , كوني ايضا متطوعة مع هيئة شباب كلنا الاردن في فريقي عمل معان والطفيله وبعد ذلك عملت على استقطاب الشباب من الجنسين الى العمل معي في هذه المبادرة التي لاقت استحسان الشباب في كلا المحافظتين.

ما هي الاهداف التي تعملون عليها في المبادرة ؟

اهداف المبادرة :

- الاستفادة من المواد والموارد الخام بتطويرها واستدامتها

- تغير الفكر السلبي المجتمعي للعديد من القضايا مثل عمل المراه بالجانب السياسي والتطوعي .

- التميز بطرح مبادرات ذات امد طويل تعود على المجتمع المحلي بعائد اقتصادي من خلال توفير فرص العمل للعاطلين عن العمل ودعم الاقتصاد المحلي .

- نشر التوعية والتثقيف في مجال الصحة الجسمي , التغذية السليمة وغيرها .

- إكساب اليافعين بعض المهارات ن خلال إقامة ورشات تدريبية في مدارسهم مثل تعليمهم كيفية قياس الضغط والتعامل مع حالات عدم التوازن به وغيرها .

- تعزيز انتماء ومشاركة الشباب في مجتمعهم من خلال العمل الهادف الى التغيير الايجابي.

- تنمية قدرات الشباب ومهاراتهم الشخصية والعلمية والعملية.

- يتيح للشباب الفرصة للتعبير عن آرائهم وأفكارهم في القضايا العامة التي تهم المجتمع.

- يوفر للشباب فرصة تأدية الخدمات بأنفسهم وحل المشاكل بجهدهم الشخصي.

- يوفر للشباب فرصة المشاركة في تحديد الأولويات التي يحتاجها المجتمع, والمشاركة في اتخاذ القرارات.

ما هي ابرزالانجازات التي حققتها هذه المبادرة؟

هنالك مبادرات وابحاث سابقة كنا عملنا عليها قبل مبادرة فينا بتعمر ومن خلال هذه المبادرات جاءت مبادرة فينا بتعمر لتضم كل المبادرات السابقة ومن هذه المبادرات :- مبادرة الممرض الصغير وتم استهداف طلبة المدارس الاساسية .

- مبادرة ع الخارطة وهي قيد التنفيذ وتستهدف المجتمع المحلي , وأصحاب القرار في المحافظة .

- بحث يتضمن فكرة لآلية تعمل على إنتاج الطاقة.

هل تحدثينا عن هذه المبادرات بشكل موجز ؟

الفراهيد : الممرض الصغير : تم تدريب ما يقارب 90 طالبة في مجال المهارات الصحية التي تضم (قياس الضغط, درجة الحرارة ,النبض) وكيفية التعامل مع المعدل غير الطبيعي لها والاسعافات الاولية لبعض الحالات المرضية و تم التدريب في (المركز الريادي للطلبة المتفوقين في الطفيلة 20 طالبة , مدرسة زين الشرف الثانوية بمعدل 35 طالبة , مدرسة رويم الثانوية بمعدل 20 طالبة , المركز الصيفي في مدرسة الحسينية الثانوية بمعان بمعدل 25 طالبة وهذه بمجهود فردي مني . وبعد ذلك تم التوسع في المبادرة وتم تدريب فريق عمل من الشباب والشابات للتوجه الى المدارس والجمعيات وغيرها .

طبعا تم طرح عدة مواضيع في هذه المبادرة مثلا :

كيفية غسل اليدين بالطريقة الصحية , التدريب على كيفية قياس (العمليات الحيوية : ضغط والحرارة ,النبض ) والاسعافات الاولية : التعامل مع حالات الاغماء , النزف الانفي )

هدفنا من هذه المبادرة الى :

انشاء جيل على قدر من المعرفة الصحية والسلامة العامة .

فتح مدارك الطلبة لتوجيه قدراتهم ورغباتهم ضمن المجال الذي يرغب به ويجد نفسه مبدع .

تثقيف اكبر عدد ممكن من الطلبة على اساسيات التمريض الهامة في الحياة العملية .

حث الطلبة على انشاء صندوق اسعافات اولية في مساكنهم .

وتحسن فكرة التمريض عند البعض وتعريفهم بمبادئ التمريض السامية وغرس مبدأ الاعتماد على الذات في تحديد المستقبل لدى الطلبة .

مبادرة على الخارطة :

ومن خلال هذه المبادرة اتبعنا أسلوب البحث العلمي في تحديد المشكلة ونحن نعرف بان الأردن يحتوي على كنوز أثرية ومناطق للسياحة العلاجية وركزنا في ذلك على محافظتي الطفيلة ومعان حيث لاحظنا بان هذه المناطق مهمشة من حيث الخدمات على الرغم أنها تحتوي على خامات وموارد جيده وتدعم الاقتصاد وتوفر فرص العمل إذا تم استغلالها. وجهنا رسالة إلى أصحاب القرار من خلال هذه المبادرة وهدفنا إلى الاستفادة من الخامات والموارد الوطنية و ضرورة إبراز هذه المناطق السياحية والاهتمام بها والعمل على توفير الخدمات المناسبة فيها؛ ما سيعود بالفائدة على المجتمع وخاصة الشباب وتوفير فرص عمل لهم. كذلك كان لنا هدف آخر وهو أن نعمل على تغيير النظرة السلبية لدى الشباب بان يبحث عن العمل بنفسه ولا ينتظر من يوفر له ذلك, وأيضا تسويق المناطق السياحية الأثرية والعلاجية داخليا وخارجيا.

قمنا أيضا بعمل ورشات عمل تدريبية في عام 2012 بضع ورش تدريبية عملية في معان والطفيله لأكثر من 15 شابا وفتاة وضمت هذه الورش مواضيع مهمة مثل مهارات الاتصال والتواصل , مهارة إدارة الوقت , مهارة إنشاء المشاريع والمبادرات وإعداد المقال الصحفي الالكتروني , و كسب التأييد وعملنا أيضا استبانة تخص منطقة حمامات عفرا في الطفيلة للاستدلال على الأشخاص الذين يعرفون هذه المنطقة وعن رغبتهم بوضعها على الخارطة السياحية,حاليا نقوم بإجراء عدة لقاءات مع مسؤولين في المحافظة لكسب تأييدهم في دعم مشاريع استثمارية في المناطق السياحية ومن هذه المناطق حمامات عفرا في الطفيله والسرايا العثمانية في معان .

ماهي الأدوات التي تستخدم في التدريب ؟

استخدام الطرق التكنولوجيه كالعروض التقديميه والفيديو واستخدام اسلوب المجموعات والنقاش واالطريقه العمليه لبعض المواضيع (التطبيق العملي).

لماذا اتجهت إلى العمل التطوعي الشبابي ؟

توجهت الى هذا العمل مستنيرة بفكر جلالة الملك عبدالله الثاني الذي أولى قطاع الشباب جل عنايته واهتمامه، وحرص جلالته على تقديم الشباب في خطاباته المختلفة، فلا يكاد يخلو أي من خطاباته أو رسائله الملكية التي يوجهها إلى الحكومات من الحديث عن الشباب وهمومهم، ورؤيته تجاه هذه الفئة. كذلك حرص جلالة الملك على الاهتمام بتوفير فرص عمل للشباب ضمن جهود جلالته المتواصلة للحد من مشكلتي الفقر والبطالة، إضافة إلى اهتمامه بتوفير منشآت شبابية تحقق طموحاتهم وتطلعاتهم.

ماهي التحديات التي تواجهك كشابة في مجال العمل التطوعي ؟

نجد أنّ الثقافة المحلية -التي اعتبرت الشباب متلقين وتابعين- تحدياً أمام التطوع, أضف إلى ذلك الشباب أنفسهم الذين باتوا يخشون المشاركة في عمل تطوعي. وقد يكون للعادات والتقاليد القديمة السائدة في المجتمع والتي تحول دون تحقيق الأهداف المنشودة من العمل تحدياً آخراً أمام التطوع والعمل التطوعي.وما زال العمل التطوعي يواجه صعوبات وعراقيل مختلفة وعلى رأسها الظروف الاقتصادية السائدة التي يترتب عليها ضعف الموارد المالية للمنظمات التطوعية أضف إلى ذلك ضعف الوعي بين الشباب لمفهوم وفوائد المشاركة الفاعلة في العمل التطوعي ودعمه.

ما هي الدوافع برأيك التي تشجع الشباب على العمل التطوعي ؟

إيجاد نوع العمل الذي يتفق مع ميوله وهواياته, إحساسه بمسؤوليته نحو الغير,رغبته مشاركة غيره في اختبارات ممتازة اجتازها. أو أعمال طيبة عاشها,إذا أحس الشخص أن مجال التطوع سيعاون في حياته اليومية أو في تعلم شيء أفضل, إحساس الإنسان بأنه يسعد متى خدم غيره وممارسته ذلك تدفعه للخدمة أكثر.

ماهي رسالتك للشباب ؟

اقول لكل الشباب انه لايوجد مستحيل في الحياة وان الارادة القوية لدينا كشباب نستطيع ان نخلق معها الابداع والتميز وأننا قادرون على الابداع والرقي فقط فكر قليلا قبل ان تتخذ القرار ونظّم وقتك بما يتناسب مع متطلباتك الشخصيه راجع نمط حياتك وأسلوبك وغير منها بقدر استطاعتك وانطلق من مبدأ غير فكرتك السلبيه حتى تتغير توجهاتك ومبادئك في الحياة وتصبح شخصا فعالا له القدره على صناعة شي يستفيد منه الآخرون. وفكر بكل شيء يعطيك دفعة للأمام ولا تصدق ابدا بان الانسان الذي ليس له ماض ليس له حاضر او مستقبل وابدأ بصنع مستقبلك ولا تنتظر شروق شمس جديدة لأنها قد تتأخر وتأكد بان فكرك ونهجك بالحياة هو من يبني بلادك ويجعلها ترتقي للأفضل.

الى ماذا تطمحين ؟

اطمح بالاستمرار في تنفيذ المبادرة وأتمنى النجاح وتخطي العقبات وان تعمم هذه المبادرة على مستوى المملكة لخدمة مجتمعنا ,والتشجيع على العمل المهني , هذا على صعيد تنفيذ المبادرة.أما على الصعيد الشخصي فأتمنى اكمال دراستي في مجال الطيران؛ لأنه الحلم الذي يراودني.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016