رسالة عمان هي الإرث الوطني والقومي نحو التعايش الإسلامي المسيحي
10/02/2013 Sunday
مادبا - نظمت هيئة شباب كلنا الأردن ندوة استضافت فيها الدكتور حمدي مراد والأب نبيل حداد بحضور جمع كبير من شباب الهيئة في مادبا.

وقال أستاذ الشريعة الدكتور حمدي مراد إن أسبوع الوئام العالمي بين إتباع الأديان بدأ منذ إن بدأت الديانات السماوية تتنزل على الأنبياء على الأرض لإرساء رسالة الديانات السماوية جميعها، مؤكدا إن السعادة المطلقة في هذا المنظور الكلي للديانات المسيحية والإسلامية وعلى وجهات اختلاف العقيدة والتعايش موجود بالأصل منذ قيام الخليقة على وجه الأرض.

وأضاف إن علماء الدين الإسلامي ورجال الدين المسيحي اعتبروا يوم الوئام الديني العالمي طريقا حقيقيا للوصول إلى الناس وطريق خير للبشرية جميعا وطريق للعمل وحب الإنسان وحب الوطن عقيدة لا تتجزأ بين الأديان كافة.

من جهته، قال الأب حداد إن رسالة عمان التي أطلقها جلالة الملك عبد الله الثاني تعتبر من الإرث الوطني والقومي في الوطن حيث أرشدت وفتحت الأفاق نحو التعايش الإسلامي المسيحي ورسالة عمان السمحة التي تؤلف بين مختلف الأديان لا فرق بينهم.

وأضاف إن احترام العالم بأسرة والآسرة الدولية لهذا الوئام ما هو إلا دليل على احترام مختلف الديانات السماوية ومحبة بين بني البشر للتآخي وعنوان للعقيدة السمحة التي نادى بها الرسول محمد علية الصلاة والسلام كما نادى بها المسيح عليه السلام.

وأعلن شباب هيئة شباب كلنا الأردن في الندوة عن نيتهم إطلاق مبادرة بعنوان (مادبا عاصمة الوئام العالمي) سيتم الإعلان عن تفاصيلها وفعالياتها لاحقا.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016