شباب كلنا الأردن في معان يناقشون الورقة الملكية الثانية
20/01/2013 Sunday
امجد الكريمين - نظمت هيئة شباب كلنا الأردن –فريق عمل معان لقاء حواري شارك فيه عدد من الشباب والنشطاء في المحافظة تطرق الحضور لأهمية الورقة النقاشية الثانية لجلالة الملك عبد الله الثاني والتي تشكل خارطة طريق للإصلاح الشامل وبوابة لتحفيز المشاركة الشعبية في صنع مستقبل الأردن.

وأشار الدكتور عمر الخشمان إن مبادرات جلالة الملك الإصلاحية المستمرة تعد سابقة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي وبخاصة في دول العالم الثالث حيث يبادر صاحب القرار وممثل النظام السياسي في البلاد إلى دعوة المواطنين إلى الحوار الشامل وتحفيزهم نحو المشاركة الشعبية في صناعة الفرار السياسي والتنموي في البلاد للوصول إلى إجماع وطني حول الكثير من القضايا والهموم الوطنية.

وتناول الدكتور الخشمان المحاور الرئيسة التي تضمنتها الورقة فيما يتعلق بالأنظمة الديمقراطية والنموذج الأردني، مشيرا إلى إن جلالة الملك بين في هذا الإطار إن الديمقراطية في جوهرها عملية حية نمارسها جميعا مواطنين ودولة، فيما أشار جلالته إلى إن الدستور يشكل أساس الحياة السياسية والديمقراطية.

وقال إن جلالة الملك جدد خلال الورقة النقاشية الثانية أهمية الانتخابات النيابية المقبلة كمحطة على طريق الإصلاح المنشود، مشيرا إلى تأكيدات جلالته إن هذه الانتخابات ليست نهاية مسيرة الإصلاح كما يعتقد البعض.

وفي محور الانتقال إلى الحكومة البرلمانية قال الدكتور الخشمان إن جلالة الملك أكد خلال الورقة أهمية الانتقال إلى هذا النهج بشكل تدريجي مع ضرورة الاستمرار في تطوير هذه التجربة ما يؤدي إلى نضوج الحكومات البرلمانية باعتبارها أولوية مهمة للتطوير الديمقراطي.

وأكد إن الرؤية الملكية تؤسس لبناء نظام للأحزاب السياسية التي ستشكل عماد الحكومات البرلمانية المقبلة على قاعدة إن الإصلاح في الأردن نهج ديمقراطي وأسلوب حياة, وصولا إلى منظومة سياسية ممثلة لإرادة الشعب وطموحه وبما يحقق التوازن بين سرعة تحقيق الإصلاح والمحافظة على الاستقرار وتجنب القفز نحو المجهول.

وأشار الدكتور الخشمان إلى تأكيدات جلالة الملك المستمرة على قدرة المواطن الأردني في تحقيق الأهداف المنشودة والمشاركة في صنع القرار من خلال الإقبال على العملية الانتخابية المقبلة التي تشكل ذروة مسيرتنا الإصلاحية.

هذا وتطرق المحامي عبدالرزاق المحتسب في مداخلاته إلى أهمية الورقة قائلا أن جلالة الملك عبد الله الثاني أكد من خلال ورقته النقاشة الثانية، أن الدولة الأردنية تسير قدما في طريق الإصلاح للوصول إلى الدولة الديمقراطية والتي وضع لها الدستور أسمى الأطر التنظيمية منذ تسعين عاما.

وأضاف إن ورقة جلالة الملك التي طرحها عبر موقعه الإلكتروني، جددت التأكيد أن الأردن حقق تقدما مشهودا في طريق الإصلاح خصوصا بعد إجراء التعديلات الدستورية التي شملت ثلث الدستور إلى تعزيز الفصل والتوازن بين السلطات، ورسخت استقلال القضاء، وصون حقوق المواطن بالإضافة إلى إنشاء محكمة دستورية، وهيئة مستقلة للانتخاب اللتين تعتبران انجازا مكن الشعب الأردني من رسم مستقبل الوطن بشفافية وعدالة.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016