شباب كلنا الأردن في المفرق تطلق أولى المناظرات للمرشحين.
06/01/2013 Sunday
المفرق (بترا) من منال شلباية- ضمن خطة هيئة شباب كلنا الأردن وبرامجها لتشجيع المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة وضرورة اختيار النائب الأكفأ والأقدر على حمل هموم الوطن والمواطن، أطلقت الهيئة برنامج المناظرات لمرشحي الانتخابات لمحافظة المفرق بمشاركة شبابية وشعبية واسعة.

وأكد منسق الهيئة في محافظة المفرق صدام الخوالدة إن المناظرة التي عقدت اليوم بين المرشحين، جاءت لعرض برامجهم الانتخابية وخلق حالة من التفاعل الإيجابي البنّاء لدى الشباب وإعطائهم الدور الأكبر والمؤثر في تشكيل مجلس النواب السابع عشر.

وأضاف الخوالدة إن مناظرات المرشحين سوف تستكمل بعقد لقاءات أخرى لمرشحي دائرة بدو الشمال ومناظرات خاصة بالمرشحات في دائرة قصبة المفرق ودائرة بدو الشمال وأخرى للقوائم الوطنية.

وركزت المناظرة على أطروحات المرشحين التي اعتمدوها في برامجهم الانتخابية وشعاراتهم الدعائية في حملاتهم الانتخابية والتي تتعلق بتحقيق العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص والحريات العامة، وثوابت أمن الوطن واستقراره، إلى جانب التشريعات القانونية والدستورية التي تكفل التغيير نحو الأفضل في كافة مجالات الحياة العامة للمواطنين.

وشكلت مشكلتا الفقر والبطالة ومحاربة الفساد محاور مهمة في المناظرة، حيث أكد المشاركون من المرشحين أهمية محاربة الفساد والسير بخطى جدية في الإصلاح بما ينعكس إيجابا على مستوى معيشة المواطن وتحقيق طموحاته ويسهم في استقرار الوطن وأمنه.

وأخذت قضية توفير فرص العمل للشباب حيزا من اهتمام المشاركين، مقترحين حلولا لمشكلة البطالة من خلال فتح آفاق الاستثمار وإيجاد مشروعات تنموية كبرى والعمل على اكتشاف واستغلال الخامات والمواد المعدنية وبشكل خاص البترول والغاز الطبيعي، والنحاس والمنغنيز التي تشكل موارد طبيعية يمكن أن تغني الأردن عن المساعدات والمعونات الخارجية.

وأكد المشاركون أهمية تنمية القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني من خلال وضع استراتيجيات وطنية وإيجاد مصادر للمياه وعمل السدود والحفائر بغية تحقيق إستراتيجية الحصاد المائي.

وكان لقطاع المرأة والشباب اهتمام لافت من قبل المرشحين الذين أجمعوا على أهمية دعمهما والأخذ بيدهما نحو المشاركة المجتمعية ليكونا شريكين في التنمية المستدامة.

وأشاروا إلى أنه يجب إعادة النظر بالمطالب التي تؤكد على مجانية التعليم حتى الجامعة، وقضايا تتعلق بتوفير السكن المريح للمواطنين من الشريحة ذات الدخول المتدنية والتأمين الصحي وإعادة النظر في قانون الضمان الاجتماعي.

وأكد الحضور خلال المناظرة أهمية تواجد مرشح لهم في البرلمان يعنى بكل جدية بمطالبهم وهمومهم وتطلعاتهم المستقبلية في كافة نواحي الحياة، لافتين إلى أنهم في هذه الانتخابات سيتلمسون الشخص الذي يجدون فيه الحس الوطني القوي والغيور على مصلحة المواطنين والوطن.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016