أرديسات: الانتخابات تشكل بداية تحول سياسي إصلاحي
26/12/2012 Wednesday
قال عضو اللجنة الملكية لمنظومة النزاهة والشفافية محمود ارديسات «إن مسيرة الإصلاح السياسي في الأردن سوف تكلل في إجراء الانتخابات النيابية القادمة بعد اقل من شهر، مبينا إن الحكومات البرلمانية القادمة ستكون نقطة تحول لدى الشعب في انتخاب نوابه فضلا عن التحكم بشكل الحكومات وبرامجها المستلقية «.

وبين ارديسات في اللقاء الحواري الذي نظمته هيئة شباب كلنا الأردن لمحافظة المفرق بالتعاون مع مركز شابات منشية بني حسن أن الافتقاد إلى روح العمل بالشفافة والنزاهة هو السبب في خلق أزمة الثقة بين الشعب والحكومات المتعاقبة والتي أدت إلى الخلل في سير عملها والإجراءات التي لم يكن المواطن الأردني على اطلاع تام بها بالإضافة إلى وصول مجالس نيابية غير قادرة على التواصل مع قواعدها الشعبية ولم تلبِ ادني طموحات هذه القواعد بما يخص محاسبة الفاسدين وطي ملفات الفساد مؤخرا.

وأشار إلى أن التغيير نحو الإصلاح هو الثابت الوحيد في الحياة وهو مطلب الشعوب دائما، مبينا بأن الأردن إمام مرحلة جديدة من الإصلاح السياسي تتمثل في نجاح الانتخابات النيابية المقبلة وإفرازها النواب القادرين على مواكبة المسيرة نحو البناء والتطوير، مؤكدا أن حسن الاختيار فيها للمرشحين يؤدي لاختصار الجهد والوقت نحو الوصول إلى مجتمع ديمقراطي ونظام حكم رشيد يعنى بأعلى درجات الحاكمية والحاكمية الرشيدة.

وقال ارديسات «إن الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي يرتبط جميعه بذات الأهداف وكل منها يؤدي إلى الأخر مؤكدا على ضرورة وجود إدارة سياسية كفاءة للدولة تضمن توجيه السياسيات وتكافوء الفرص والعدالة بين الجميع وتوزيع مكتسبات التنمية «.

وأكد ارديسات في معرض رده على تساؤلات الحضور على إن «مقاطعة الانتخابات والدعوة لها لا تحل وبأي شكل من الإشكال المشكلة أو تعالج الخلل بل إن الحل يكمن في المشاركة والمشاركة الفاعلة واختيار نواب أكفاء قادرين على تحمل مسؤولياتهم الوطنية بالإضافة إلى إحداث التغيير المطلوب في المرحلة القادمة وأولها قانون انتخاب عصري إذا كانوا يؤمنون بذلك والوقوف خلف قيادة جلالة الملك المعظم في ظل التحديات الإقليمية التي تمر بها المنطقة موجها الدعوة إلى الجميع بضرورة المشاركة الفاعلة واختيار من يكون أهلا لحمل الأمانة والمسؤولية «.

من جانبه قال صدام الخوالده منسق هيئة شباب كلنا الأردن لمحافظة المفرق إن دور الهيئة وبرامجها وأنشطتها سوف يتضاعف خلال المرحلة المقبلة وبما يخص التأكيد على دور الشباب والمشاركة في إفراز مجلس نيابي قوي قادر على حمل هموم وتحديات الشباب تحديدا، فضلا عن هموم الوطن والمواطن الأردني الذي عانى الكثير في سبيل رفعة وطنه.

وبينت رنا شديفات مشرفة مركز شابات منشية بني حسن إن الشباب مطالبون اليوم للقيام بدورهم والنهوض بمسؤولياتهم خلال الانتخابات القادمة من حيث توسيع دائرة التأثير من قبل الشباب لاختيار الأكفأ ودفع المجتمعات لإفراز القادر على حمل الأمانة من وجهة نظر الشباب مشيرة إلى عدد من البرامج التي يعكف المركز على إطلاقها في هذا الصدد في المرحلة المقبلة.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016