دور الأحزاب في الانتخابات النيابية القادمة.. حوارية لشباب عجلون.
30/09/2012 Sunday

نظمت هيئة شباب كلنا الأردن في محافظة عجلون جلسة حوارية بعنوان «دور الأحزاب في الانتخابات النيابية القادمة» في مقر الهيئة تحدث فيها الوزير السابق تيسير الصمادي والعين السابق والزميل جهاد المومني بحضور ممثلين عن الأحزاب والفعاليات الشعبية والشبابية والنسائية في المحافظة.

وقال الوزير السابق الدكتور تيسير الصمادي أن الحزب هو مجموعة منظمة من أشخاص يلتقون على قواسم مشتركة يهدفون للمشاركة في العمل السياسي والوصول للسلطة من خلال الانتخابات حسب رؤيتهم وتطلعاتهم وخططهم وبرامجهم وان الحزب يعتبر رافعا أساسيا من روافع العمل السياسي والتنمية السياسية كمؤسسة فاعلة مع الآخرين.

وأكد الصمادي انه لا بد من العمل على تأطير المواطنين وخلق صور من البرامج والخطط الهادفة وتحفيزهم للعمل السياسي لمساهمتهم في صنع القرار ويجب أن تكون الأهداف من المواطن والى المواطن لان المواطن هو قطب الرحى في العملية السياسية.

واشار العين السابق جهاد المومني الى أن الأحزاب في الأردن بدأت كما بدأت الصحف الرسمية، لافتاً إلى المنع الحزبي الى الانقلاب الواضح بالانفلات الذي ظهرت به الأحزاب بصورتها الحالية، مضيفا أن هناك أحزابا ظهرت بشكل منظم وأحزابا ظهرت بشخصيات معينة وأحزابا هي امتداد لدول، موضحا أن الأردن مستهدف وما زالت فيه أحزاب تشكلت لتنظيمات غير معلنة وان بعض الأحزاب أسست من أجل إبراز بعض الشخوص للوصول لمنافع ومكاسب شخصية.

وبين المومني انه يتمنى أن يتم انشاء حزب عجلوني لضعف حراك الصالونات السياسية في المحافظة مما اثر سلبا على المحافظة وحصولها على حقوقها، مبينا أن مشكلة الأحزاب هي انعدام ثقة المواطن فيها، مشيرا إلى أن بعض الدول التي حكمتها الأحزاب بانفرادية كان مصيرها انهيار حكمها وانهيار أحزابها.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016