برامج لشباب كلنا الأردن في المفرق للتشجيع على المشاركة في الانتخابات.
06/08/2012 Monday

المفرق - أطلقت هيئة شباب كلنا الأردن سلسة برامج وطنية واسعة بهدف تشجيع مشاركة الشباب في الإنتخابات النيابية المقبلة، ورفع درجة الوعي لديهم بأهمية مشاركتهم في الانتخابات والاختيار على أسس الكفاءة وتوعية الشباب باليات الانتخاب و ملامح القانون الانتخابي الجديد والمهام والواجبات التي أقرها الدستور الأردني للسلطة التشريعية.

وقال منسق الهيئة في المفرق صدام الخوالدة, إن اطلاق هذه السلسلة جاء لتشجيع أكبر عدد ممكن من الشباب في مجتمع محافظة المفرق بقراها واريافها و بواديها على المشاركة في الإنتخابات النيابية القادمة بفاعلية ترتقي للرؤية الملكية وتليق بالإصلاح السياسي الذي شهدته وما زالت تشهده المملكة.

وأضاف الخوالدة الى أن عظم الدور المحوري للشباب في رسم ملامح مجلس النواب القادم, باشرت الهيئة بعقد لقاءات شبابية تشمل مناطق المحافظة كافة للإتفاق على الية معينة تضمن إستقلالية ارادة القطاع الشبابي في اختيار نواب من ذوي الكفاءة بعيدا عن المحسوبيات التي أضرت بالوطن.

وبين الخوالدة، ان من بين الاهداف التي تقف وراء اطلاق هذه البرامج المساهمة في تخفيض معدل عمر النواب في المجلس القادم بالمقارنة مع المجالس السابقة من خلال انتخاب نواب يمثلون الفئة العمرية للشباب بالتوازي مع كفاءاتهم وخصائص شخصياتهم القيادية الى جانب ايصال صوت وأولويات الشباب الى المجلس القادم والسعي الى إعطاء الأولوية لقضايا الشباب وهمومهم وتحديات. وأشار الخوالدة الى أن افراز برلمان كفؤ يرقى الى الدور الدستوري المحدد بالإطار التشريعي والرقابي على أن يكون قادرا على رافد عجلة التنمية وملبيا لأولويات الشباب الأردني,هو احد الأهداف التي تم وضعها ايضا من اجل ذلك.

ولفت الخوالدة الى أن هنالك عدة مراحل تم وضعها لتنفيذ خطة العمل خلال الفترة المقبلة,اولى هذه المرحل هي, تدريب (25) شاب وفتاة من المفرق من اجل تعريفهم بمواد قانون الإنتخاب ليتولوا مهام تثقيف اقرانهم الشباب والمجتمع المحلي به بالاضافة الى عقد سلسلة من الجلسات الحوارية و ورش العمل مع نخبة من المختصين القانونيين والسياسيين لشرح القانون وتوضيح تفاصيل مواده الى جانب التعريف بمهام الهيئة المستقلة للانتخابات.

وتحدث الخوالدة عن أن المرحلة الثانية تتمثل بتشكيل فريق عمل متخصص يتولى مهمة متابعة كافة التعليمات الصادرة عن الهيئة المستقلة للانتخابات وشرح هذه التعليمات للشباب والمجتمع المحلي.

وتركز المرحلة الثالثة, بحسب الخوالدة على رصد ومراقبة عملية الاقتراع للمساهمة في تعزيز الشفافية التي تنتهجها الحكومة,لافتا الى ان المرحلة الرابعة تتعلق بتقييم النتائج بعد اكتمال المجلس وذلك للاستفادة من هذه التجربة في تقييم اداء الهيئة لغايات قياس نجاح الهيئة فيي تحفيز الشباب على المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة ترشيحا و انتخابا.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016