بحث الاحتياجات التنموية في لقاء لمبادرة شباب من أجل المستقبل في الطفيلة.
22/05/2012 Tuesday

امجد الكريمين - ناقش متطوعون وممثلون عن مؤسسات صحية وتربوية وزراعية وتجارية وسياحية و وعدد من قادة المجتمع المحلي ضمن قصبة الطفيلة في لقاء عقد في قاعة نادي معلمي الطفيلة جملة الاحتياجات التنموية والخدمية والاستثمارية التي تفتقر لها مدنية الطفيلة.

وعرض المشاركون في اللقاء الذي نظمته " مبادرة شباب من اجل المستقبل " وهيئة شباب كلنا الأردن الذراع الشبابية لصندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية ، حزمة احتياجات تنموية مقترحة لقصبة الطفيلة من بينها إقامة مشروعات سياحية وتاهيل المواقع السياحية والاثرية ، واستثمار موقع حمامات عفرا والبربيطة ، وإقامة مصنع للألبسة ، واستغلال مياه سد النور في الزراعات الاستوائية.

كما قدمت فرق العمل المشاركة في اللقاء مقترحات أكدت ضرورة الإسراع في تنفيذ مشروع مستشفى الطفيلة المدني لتحسين الواقع الصحي في المحافظة وحل مشاكل المدارس المستأجرة والعمل على استقرار الخبرات التدريسية وتمديد فترة دوام المراكز الصحية الشاملة والتوسع في كليات جامعة الطفيلة التقنية واستحداث تخصصات للدراسات العليا واستقطاب المؤتمرات الدولية.

وأكدت المهندسة المتطوعة في المبادرة ربا المحيسن بان هذه المبادرة تهدف إلى تنمية الشباب وتشجيع للانخراط في برامج تدريبيه تهدف إلى الوصول لمراحل متقدمة في المهارات الحياتية المختلفة وإشراك الشباب في المناطق النائية ببرامج تطوعيه واشراكهم في حل المشكلات ، وغرس حب العمل التطوعي في نفوسهم.

وقالت بان باكورة أعمال المبادرة بدأت بإقامة برامج تطوعية من بينها تنفيذ معالم جمالية على مداخل مدينة الطفيلة وتحسين دوار نقابة المقاولين وزارعة اشجار على طول الطريق مار من ضاحية الحناقطة باتجاه دوار الثورة العربية الكبرى إلى جانب العمل على إقامة متنزه ومكتبة في العين البيضاء وإعادة تأهيل غابة الشيخ حمد الجازي وحملة شملت صيانة لبعض الاسر العفيفه .

تحدث منسق مبادارة اسماعيل الشيخ حول فكرة مبادارة شباب من اجل المستقبل / فرق متطوعي الأردن والتي تسعى الى تأسيس فرق شبابية مناظرة للهيئات المحلية، تتيح للشباب فرصة المشاركة في الحكم المحلي والإطلاع على آليات عمل هيئات الحكم المحلي ومسؤولياتها، والآلية التي تتبعها هيئات الحكم المحلي في تسيير الحياة اليومية للمواطنين وآليات حل المشاكل اليومية، وكذلك تخطيط هيئات الحكم المحلي لتطوير مجتمعاتها المحلية من خلال تنفيذ برامج تطوعية تنموية من خلال الشباب أنفسهم.

من خلال تحقيق جملة من الاهداف التي يسعى المشروع إلى تحقيقها وتتمثل بشكل أساسي في خلق قيادات وكوادر شبابية مؤهلة وعلى دراجة عالية من الدراية ,إضافة إلى تعريف الشباب بأهمية العمل التطوعي و الخدمة المجتمعية ، تمكين الشباب من امتلاك الخبرة في القيادة الإيجابية ومنحهم الفرصة لممارسة أدوار قيادية في مجتمعاتهم المحلية وتعزيز الانتماء للجماعة عن طريق تقوية العلاقة بين فئة الشباب والمجتمع، إضافة إلى تفعيل دور الفتيات في المجتمع المحلي.

ولفت منسق الهيئة في الطفيلة محمد العمريين بان المبادرة شملت تنفيذ حملة تطوعية تضمنت صيانة العديد من المرافق الحيوية في المحافظة وتنظيف عدد من المناطق و دهان أطراف الشوارع وصيانة مسجد البرنيس وصيانة مدرسة أنس بن مالك ، إضافة إلى عمل جداريات مختلفة على الواجهات الحيوية في المحافظة وصيانة مركز صحي الطفيلة.

وأكد مشاركون في اللقاء لضرورة تشكيل لجان متابعه لمخرجات القاء من خلال تشكيل لجنة مجتمعية واخرى اكاديميه بهدف ومتابعة مقترحات فرق العمل المبادارة في مختلف مناطق المحافظة مثمنينا هذه المبادرات التي تنظمها من خلال الهيئة هي كفيلة بوضع حجر الأساس لإنشاء جيل شاب فعال ومدرك لضرورة العمل في ميدان الوطن وأن هذه الحملة قد ساعدتهم للعمل بروح الفريق الواحد.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016