سامي المعايطة: الهيئة تسعى الى تبني قضايا الشباب وتحويلها الى واقع ملموس.
23/05/2012 Wednesday

مادبا – جمال البواريد - اكد مساعد مدير عام هيئة شباب كلنا الاردن سامي المعايطة ان الهيئة لن تكون ضد اي جهة في الاردن بل تسعى الى التواصل مع شباب الاردن بكل توجهاتهم لتبني مطالبهم وتحويلها الى واقع ملموس.

واضاف في لقاء حواري مع شباب لواء ذيبان ان الهيئة تسعى الى توسيع قاعدة التشارك للخروج بافكار منظمة لخدمة المجمعات المحلية على كل الصعد وفي نفس الوقت التركيز على قضايا وهموم الشباب الشريحة الاكبر في المجتمع.

وبين المعايطة ان كل ما يجري من حراك اذا لم يتحول الى واقع ملموس للمواطن لا جدوى منه مشددا بذات الوقت ان الهيئة ليس ضد الحراكات الشعبية والشبابية بل انها ترمي الى التعاون مع الجميع لتحويل المطالب وقضايا المواطن الى برنامج اصلاحي وتنموي بالتواصل مع صناع القرار.

واكد ان امكانيات الهيئة مسخرة للشباب سواء على صعيد التدريب والتاهيل او التواصل مع المؤسسات المختلفة وتقديم مقترحات عملية وخطة واضحة المعالم.

واكد شباب اللواء ان لواء ذيبان يفتقر الى مشاريع التنمية والتي وعد بها على مدى سنين مضت دون ان يرى منها شيئا مشيرين الى اهمية تدريب وتاهيل الشباب في اللواء للتسهيل عليهم الانخراط بسوق العمل .

وابدى الشباب القلق البالغ لابناء اللواء واهاليهم من معضلة الرسوم الجامعية لطلبة الجامعات والذي يعد اللواء من اوائل المناطق الاكثر توجها للتعليم مقترحين انشاء صندوق خاص لدعم الطالب لدفع الرسوم الجامعية بعد ان استنفذ الاهالي كل ما لديهم من مدخرات واثما اراضيهم لتدريس الطلبة .

واتفق الجميع على ثوابت الدولة الاردنية واهمية المحافظة على كينونتها وعدم المس بصلاحيات جلالة الملك مؤكدين ان الشعب الاردني ومنهم ابناء لواء ذيبان سيقفون في صف القيادة الهاشمية في وجه الضغوطات والمؤامرات الخارجية التي تحاك للاردن.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016