مسيرة شعبية ومهرجان خطابي وفاء للوطن في محافظة مادبا.
22/04/2012 Sunday

مادبا (بترا) - جمعة الشوابكة وجمال البواريد - عبرت الفعاليات الشعبية والشبابية والنسائية والمهنية من جميع مناطق محافظة مادبا امس السبت في مسيرة حاشدة جابت شوارع مدينة مادبا عن معاني الولاء والانتماء للوطن وقائده.

ورفع المشاركون في المسيرة صور جلالة الملك عبدالله الثاني ويافطات اكدت دعم جهود جلالته في تحقيق الاصلاح الشامل ومكافحة الفساد وتقديم رموزه للعدالة للخروج بالوطن الى بر الامان، مشددين على الولاء والانتماء للوطن وقيادته ورفض العبث بمقدراته.

وردد المشاركون هتافات عبرت عن مشاعر الاعتزاز بالوطن والقائد وحفظ مقدرات الوطن من العابثين مجددين البيعة والولاء لجلالة الملك قائد المسيرة، مؤكدين أنهم مع الإصلاح بكافة أشكاله.

وجابت المسيرة التي انطلقت من أمام مبنى محافظة مادبا وصولا الى ساحة السلام شوارع المدينة وتبعها موكب من المركبات المزينة بالأعلام وصور جلالة الملك وانطلقت منها الأغاني والاهازيج الوطنية وهتافات الشباب بان يحفظ مليك الوطن ويديم عليه الصحة والعافية وعلى الوطن الخير الدائم العميم.

واقيم مهرجان خطابي كبير في ساحة السلام وسط المدينة بعنوان مهرجان الوفاء للوطن وكان اول المتحدثين العين علي ابو ربيحة حيث قال ان جلالة الملك اول من دعا الى الاصلاح فقد امر بانشاء هيئة مستقلة للاشراف على الانتخابات وانشاء هيئة لمكافحة الفساد ووضع القوانين الناظمة لذلك، كما امر بدراسة بتعديل الدستور لترسي اسس الديمقراطية والحرية كقانون الاحزاب والمحكمة الدستورية وغيرها من القوانين.

واكد العين ابو ربيحة التفاف المواطنين في مادبا بكافة قطاعاتهم خلف قيادة جلالة الملك التي عودتنا دائما على التسامح والمحبة والحب والوفاء لهذا الوطن الغالي.

وقال النائب برجس العبابسة جئنا اليوم لنثبت للعالم باننا مع القائد قلبا وقالبا نسير خلفه والى جانبه مع الاصلاح ومحاربة الفاسدين من اجل بناء الاردن الحديث، لافتا الى ان جلالة الملك كان المبادر الاول في الاصلاح ومحاربة الفساد ومطالبته بتعديل التشريعات لتنسجم مع واقع الوطن وتطلعات المواطنين نحو الافضل.

واشار الى "ان هذه الجماهير الموجودة في هذه الساحة لدليل على ان الوطن يستحق منا كل التقدير والوفاء والانتماء للوطن والقائد فسر يا مولاي فنحن الجند الاوفياء للراية الهاشمية منذ فجر التاريخ".

والقى محمد ابو كف كلمة قال فيها ان الجميع جاء اليوم ليترجم للقريب والبعيد اننا حملة رسالة الثورة العربية الكبرى التي حملها الاجداد من ال البيت دفاعا عن الامة واعلاء كلمة الوطن، مطالبا الجميع التمسك بثوابت الوطن وفي طليعتها التمسك بالعرش الهاشمي بوصفه رمزا للوحدة الوطنية ومحل اجماع وطني لا جدل فيه.

واضاف "لقد تكررت في الاونة الاخيرة ظاهرة الاعتصامات والاجتماعات في الشارع الاردني من قبل اصوات عالية ونحن بدورنا نقول اننا نقف مع الحراك الموضوعي المنضبط والملتزم بالقانون الهادف الى التغيير المنشود والافضل لكن الحراك بدا ياخذ اتجاهات تخرجه عن مساره الصحيح بتجاوزه الخطوط الحمراء وهذا امر مرفوض كونه يعكر صفو الامن والاستقرار الذي يسود في هذا البلد الشامخ".

وعبر النائب السابق سليمان ابو غيث في كلمته عن اعتزاز ابناء الوطن والمحافظة بالانجازات الهاشمية الاصلاحية، لافتا الى اننا مع الحراك السلمي المنضبط النابع من الحرص على الوطن وترابه لا من اجندة خارجية وافدة.

قال اننا جئنا لا لنجدد العهد بل على العهد لنؤكد من جديد معاني الوحدة الوطنية والالتفاف حول القيادة الهاشمية صاحبة الانجاز والاصلاح معا وتعزيز الاستقلال بكل معانيه.

والقى المحامي زيد الشوابكة كلمة حيا فيها قائد الوطن وبرامجه الاصلاحية والدستورية التي جاءت ايمانا من القيادة في خدمة ابناء الوطن على طريق الاصلاح المنشود بما يحقق الحياة الفضلى لابناء الوطن، لافتا الى التفاف ابناء المحافظة خلف قيادة جلالة الملك جند اصلاح لا جند هدم.

وعبر خليل المدني في كلمته عن التفاف المواطنين حول القيادة الهاشمية المتسامحة والتي اعطت اجمل صور التسامح في التعامل مع جميع القضايا، لافتا الى "اننا في مادبا التاريخ والحضارة نقف جميعا مسلمين ومسيحيين خلف القيادة الهاشمية في التصدي لكل من يخرج عن وحدة الصف والكلمة".

والقى منسق هيئة شباب كلنا الاردن في المحافظة حازم الفقهاء كلمة عبر فيها عن التفاف شباب محافظة مادبا حول القيادة الهاشمية، مؤيدين الاصلاحات التي امر بها جلالة الملك والتي تخدم الاردن على طريق النمو والحرية والحياة الفضلى، لافتا الى الانجازات التي حققها جلالته والتي تصب في خدمة قضايا الوطن الاصلاحية وعلى راسها محاربة الفساد.

وفي نهاية المهرجان الخطابي قدم العين السابق محمد الخريبات باسم ابناء المحافظة هدية الى جلالة الملك من ابناء المحافظة وهي عبارة عن مصحف وسيف مرصعين بالذهب ووثيقة ولاء لجلالة الملك قدمت لمحافظ مادبا لرفعها الى مقام جلالة الملك عبدالله الثاني. وقال مواطنون في لقاءات مع وكالة الانباء الاردنية (بترا) جئنا لنقول الى طلاب الحرية والديمقراطية على مساحات الوطن العزيز كيف تحرمون على غيركم ما تحللونه لأنفسكم حيث يريد البعض التحرك كما يشاء ولا يريد أن يسمع أو يشاهد غيره على الساحة.

واضافوا اننا خرجنا اليوم في محافظة مادبا لنعبر عن حقنا الشرعي في التعبير عن دعم رؤى وجهود جلالة الملك عبدالله الثاني في تحقيق الاصلاح الشامل الذي سبق الربيع العربي بسنوات ايمانا من جلالة الملك باشراك الشعب في صناعة القرار وتحمل المسؤولية.

وبينوا اننا جميعا مع الاصلاح ومحاربة الفساد وتنمية المحافظات والمطالبة بحل مشكلتي الفقر والبطالة والوقوف مع المظلوم، ولكن من خلال وسائل سلمية وضمن القانون مع المحافظة على الثوابت الوطنية للدولة الأردنية ودون الاساءة للوطن ومقدراته واغتيال الشخصية.

واصدرت اللجان الشعبية والعشائرية في محافظة مادبا ولواء ذيبان بيانا اكدت فيه على ولاء وانتماء ابناء المحافظة للوطن وقائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني من شتى منابتهم واصولهم.

وشدد البيان على رفض العبث بمقدرات الوطن، مؤكدا لاصحاب الاجندات الخارجية ان الاردن خط احمر ولا احد يقدر على التخريب والعبث به.

(بترا)

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016