مسيرة الإصلاح في الأردن.. ندوة حوارية لشباب كلنا الأردن.
04/04/2012 Wednesday

سامر طوافشة و بيان العمري - أكد وزير التنمية السياسية والشؤون البرلمانية حيا القرالة، ان الدولة الأردنية لا تدافع عن الفاسدين وان قوانين الإصلاح السياسي تحارب الفساد , وطالب الشعب الأردني بالابتعاد عن السوداوية في الأفكار التي طغت على مجموعة ليست بالقليلة في المجتمع الأردني وقال (نحن الأردنيون نفتخر بالهوية الأردنية).

جاء ذلك خلال الجلسة الحوارية التي نظمتها هيئة شباب كلنا الأردن فريق عمل محافظة المفرق في مركز شباب البادية الشمالية في منطقة (الصالحية), بمحاورة الدكتور موسى بني خالد حيث أكد على أهمية دور الشباب في المشهد الإصلاحي ودور هيئة شباب كلنا الأردن في تعزيز وإيصال ثقافة الحوار إلى كافة أطياف المجتمع الأردني.

وبين وزير التنمية السياسية والشؤون البرلمانية من خلال الجلسة أن التعديلات الدستورية التي أنجزت ، كانت محط افتخار للمواطنين وموضع احترامهم وتقديرهم حيث أنها اشتملت على جميع النواحي المتعلقة بالمواطن الأردني وتضمنت في طياتها طلبات الشعب ورؤية القائد في البناء الايجابي عبر سلسلة من القوانين، تضمنت وجود مجلس نواب قوي, ابتداءً من الهيئة التي تشرف على الانتخابات النيابية مروراً بقانون عصري وموائم للتغيرات والتطلعات, وانتهاءً بمحكمة دستورية تحكم القوانين, وتوضح مدى دستوريتها .

وفي رده على استفسارات وتساؤلات الحضور، بين القرالة أن هناك العديد من برامج تبادل الخبرات سياسياً، لإطلاع الشباب الأردني على الأطر السياسية، وأضاف معالي الوزير أن القوانين والإصلاحات التي تم انجازها بوقت قصير دون أن يؤثر ذلك جودتها ورصانتها، داعياً وسائل الإعلام إلى توخي الحيطة في نقلها للأخبار، وطالب الشباب الأردني بالانضمام للأحزاب لتفعيل العمل السياسي مؤكداً أن قانون الأحزاب سعى لتمكين الأحزاب من القيام بدورها بشكل واضح, وكحد أدنى بمشاركة المرأة بنسبة 10% كشرط من شروط الأحزاب .

واختتم القرالة الجلسة بالتعبير عن سعادته البالغة في لقاء الشباب الأردني وهم مصدر اعتزاز الوطن وأساس من أسس اهتمام صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم .

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016