المشاقبة: الأردن للأردنيين وسيبقى وطنهم وعرينهم بقيادته الهاشمية.
03/03/2012 Saturday

المفرق – الدستور – محمد الفاعوري - قال د. امين المشاقبة رئيس مجلس ادارة الشركة الاردنية للصحافة و النشر «الدستور» ان الاردن للاردنيين وليس للبيع او برسم البيع ولن يكون وسيبقى وطن الاردنيين وعرينهم بقيادته الهاشمية الحكيمة وشعبه الوفي المحب المنتمي لوطنه وقيادته على الدوام .

وشدد على ضرورة الحفاظ على الامن الوطني الذي يرتكز على مبدأ الوحدة الوطنية المبني على الانسجام المجتمعي في الاهداف والشعور الواعي بوحدة التطلعات واهمية مواجهة التحديات التي تؤثر على كافة افراد الدولة الاردنية واندماج كافة افراد وفئات المجتمع في قومية الدولة وسعي الجميع من اجل خدمة المصلحة العليا العامة التي على ضوئها تتحقق كرامة المجموع ويحافظ من خلالها على مكتسبات الوطن والمواطن .

واكد على ضرورة تحقيق التماسك الاجتماعي وانسجام الافراد والتعاون كركيزة اساسية في عملية الحراك والتنمية والتفاعل فيما بينهم وانتمائهم لإصولهم ومواقعهم وتراب وطنهم وللنظام السياسي لتحقيق الامن الوطني واستقرار الوطن لافتا الى ان استقرار الدولة يقوم على تماسك البنى الاجتماعية فيها .

وبين د. المشاقبة خلال الندوة التي نظمتها هيئة شباب كلنا الاردن فريق عمل المفرق في منتدى بلعما الثقافي بعنوان (الاصلاح السياسي ) اهمية ان يكون هناك ثقافة حوار مجتمعي وزيادة درجة التشارك واللقاء الاجتماعي بين مكونات المجتمع الاردني بهدف توسيع قاعدة السلم الاجتماعي والمشاركة في صنع القرار .

واكدا ان القيادة الهاشمية اثبتت حرصها على الدوام في كفالة مسيرة الاصلاح والتحديث والاهتمام بتحسين مستوى معيشة المواطن وبايلائه الرعاية على أرفع المستويات وفي الجانب العربي والدولي بقيت القيادة الهاشمية تحرص على التعاون الايجابي مع كافة المعطيات ما ابقى على الاحترام المستمر للاردن وقيادته نتيجة ثوابته ونهجه الوسطي والمعتدل وهذا يعزز بدوره الولاء المخلص من قبل المواطن الاردني للقيادة الاردنية وجعل التماسك المجتمعي والحفاظ على الاعتزاز بالنظام السياسي منطلقا هادفا في الحفاظ على سلامة وامن المجتمع بعيدا عن الاضطرابات والفوضى .

ودعا المشاقبة الى مواجهة التحديات بالعلم والعمل وتنمية القدرات الفكرية التي ينجم عنها الشعور بالواجب والوعي الكافي للوقوف على مراحل التغيرات التي يمر بها المجتمع الاردني وكيفية مواجهتها بخطى ثابتة انطلاقا من الاحساس بعظم المسؤولية والانتماء الحقيقي والتفاني لخدمة الوطن والمثابرة لتكون المواطنة واقعا عمليا وملموسا .

واشار الى محاولة لتوسيع قاعدة الانتماءات الضيقة على حساب الانتماءات للدولة وتشويه صورة الشعب الاردني مؤكدا اعتزازه بكافة مكونات المجتع الاردني ووعيهم وقدرتهم على الفهم والادراك ومواجهة التحديات التي تواجه الدولة والمجتمع.

ودعا الى تعزيز ثقافة العمل لدى الاجيال والتوجه نحو اقامة المشاريع الصغيرة والعمل الخاص وعدم الاعتماد فقط على الوظائف العامة مشيرا الى عدم قدرة الحكومة على التعيين في الظروف الحالية باستثناء قطاعي الصحة والتربية .

وتطرق الى مجمل الاصلاحات السياسية واهمها الاصلاح الدستوري والذي لا يمكن لدولة ان تتطور الا من خلاله لافتا الى ان الدولة الاردنية خطت خطوة رائدة في الاصلاح الدستوري من خلال اجراء العديد من التعديلات الدستورية والتي أبرزها التوسع في مجال الحريات العامة وحقوق المواطنين واعادة الهيبة لمفهوم الولاية العامة للدولة وتقليص يد الحكومة في تشريع القوانين المؤقتة وانشاء هيئة مستقلة للاشراف على الانتخابات لضمان الشفافية والعدالة وعدم ايلاء منصب الوزارة وما في حكمها الا لأردني لا يحمل جنسية دولة اخرى الى جانب انشاء محكمة دستورية كمرجعية قضائية لفصل الخلاف بين السلطات .

وبين ان تحقيق اهداف افراد المجتمع ووصوله الى العيش الكريم ضمن دولة القانون والمؤسسات يستدعي تطوير مساحة الرقابة والمساءلة والتدقيق على كافة النشاطات بحيث تسير جميعها ضمن رؤى المصلحة الوطنية بعيدا عن خدمة اشخاص او تيارات ليس لديها الاحساس الوطني او المسؤولية العامة الى جانب احترام دور الاجهزة الامنية والرسمية في الاشراف وتنفيذ مجمل السياسات العامة المرسومة مشيرا الى ان محاربة الفساد مسؤولية مشتركة يتحملها الجميع في هذا الوطن .

واستعرض استاذ العلوم السياسية في جامعة آل البيت د .هاني اخو رشيدة نشأة الدولة الاردنية منذ الثورة العربية الكبرى وصولا الى الدولة الاردنية الحديثة واللحمة التاريخية بين مكونات المجتمع الاردني والقيادة الهاشمية مبينا ان الهوية الاردنية أساسها العشائر والجيش والهاشميون وهم اساس نجاح الدولة وثباتها . وعبرمنسق هيئة شباب كلنا الاردن في المفرق صدام الخوالدة عن شكره وتقديره للمشاركين في الندوة والحضور لافتا الى الدور المناط بالهيئة نحو تسليط الضوء وباستمرار على القضايا والمستجدات على الساحة الاردنية .

وفي نهاية الندوة اجاب المشاقبة على عديد الاسئلة واستفسارات الحضور.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016