وثيقة لشباب كلنا الأردن في عجلون تشيد بالتعديلات الدستورية.
09/10/2011 Sunday

أكد فريق عمل هيئة شباب كلنا الأردن في محافظة عجلون على أن التعديلات الدستورية تشكل علامة فارقة في تاريخ الأردن وتصب في صلب الإصلاح الشامل الذي يدعو إليه جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين.

جاء ذلك خلال ندوة حوارية عقدت في مقر الهيئة وفق منسق فريق العمل بلال الصمادي بان بالتعديلات الدستورية تعزز مشاركة الشباب للمساهمة في صنع القرار بشكل حيوي وباطار دستوري واعتبرت المواطن محور عملية الإصلاح السياسي والاقتصادي وأهمية المشاركة من قبل جميع المواطنين في هذه المسيرة الاصلاحية .

وثمن المشاركون في الندوة ما جاء في التعديلات من مراعاة تعزيز مبدأ الفصل بين السلطات كل حسب اختصاصها دون تغول أي سلطة على عمل الأخرى ومحاكمة الوزراء أمام القضاء والطعن في صحة نيابة اي فائز امام القضاء .

واشاروا الى اهمية انشاء محكمة دستورية في الأردن اذ يعد انجازا كبيرا على طريق الإصلاح وتعزيز الديمقراطية و يشكل انشاء هذه المحكمة خطوة كبيرة ومهمة في تعزيز مفاهيم حقوق الانسان .

ولفت المشاركون ان هذه التعديلات تشكل خطوة متقدمة في مجال تعزيز الحريات العامة ومفاهيم حقوق الانسان في الأردن مؤكدين انها جاءت ملبية لمتطلبات المرحلة إلى جانب مواءمتها مع العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية اللذين وقع عليهما الأردن واصبح طرفا فيهما.

وبين المشاركون ان التعديلات تناولت مفاصل مهمة في الحياة السياسية الأردنية وستعمل حال تطبيقها على اعادة التوازن بين السلطات إلى جانب مساهمتها في تطوير الكثير من القوانين وبخاصة قانوني الاحزاب وقانون البلديات, وتعد خطوة تاريخية جريئة في مسيرة الاصلاح الشامل الذي تبناه جلالة الملك عبدالله الثاني .

وفي نهاية الندوة التي شاركت فيها النائب سلمى الربضي وفعاليات مجتمعية وشبابية وتطوعية اصدر المشاركون بيانا حول اهمية هذه التعديلات.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016