رؤى في الخطاب الملكي السامي للإصلاح الوطني.. لقاء حواري لشباب العقبة.
19/09/2011 Monday

نظمت هيئة شباب كلنا الأردن فريق عمل العقبة بالتعاون مع نادي أبناء الثورة العربية الكبرى لقاء ًحوارياً بعنوان «رؤى في الخطاب الملكي السامي للإصلاح الوطني« في مقر الهيئة بحضور ممثلين عن القطاع الشبابي والشعبي في المحافظة.

وقال رئيس نادي أبناء الثورة العربية الكبرى، الدكتور بكر خازر المجالي، أن لقاء جلالة الملك عبد الله الثاني مع نخبة من المثقفين والأدباء والمفكرين والأكاديميين توقف عند جملة مفاصل مهمة بددت الغموض والمخاوف عند الكثير وبخاصة فيما يتعلق بالهوية الأردنية ومسألة الوطن البديل.

وقال أن جلالته حدد موقفه ورؤيته من القضايا التي شغلت الرأي العام في الداخل، بعدما أصبحت إجراءات الإصلاح السياسي من التعديلات الدستورية والقوانين الناظمة للحياة السياسية في متناول اليد، مشيراً إلى أن الانتخابات البلدية ستجرى العام الحالي، وأن الانتخابات النيابية في العام المقبل وبذلك حسم جلالته الأمور في مسارها الصحيح.

وأكد المجالي أن ما وصل اليه الأردن اليوم من إنجازات هي تراكمات اقتصادية واجتماعية أدركها الهاشميون منذ 90 عاماً، وأن الهوية الأردنية هي هوية جامعة لكل الأردنيين بغض النظر عن أصولهم ومنابتهم، وضرورة تكريس الرؤى الملكية في ألاّ نسير وراء أهواء القلة المغرضة، مؤكداً على دور الإعلام الذي يجب أن يتناول مختلف القضايا بحيادية وموضوعية.

بدوره قال منسق هيئة شباب كلنا الأردن في العقبة عمر العشوش أن هذا اللقاء يأتي في إطار حرص الهيئة على التواصل مع المؤسسات الوطنية وتبادل الخبرات والآفاق المشتركة وتأصيل روح الحوار باعتبارها وسيلة اتصالية وتفاعلية بين الشباب وأقرانهم ومجتمعهم وأصحاب القرار، وتوضيح دور الهاشميين في تحقيق الإصلاح الوطني.

وكشف العشوش عن برنامج حواري حول الإصلاحات السياسية والتعديلات الدستورية والمشاركة السياسية في مختلف مناطق المحافظة إسهاماً في الوصول إلى الشباب ومحاورتهم والاستماع إليهم.

وقدمت هيلين شويات عضو النادي عرضاً حول مضامين الخطاب الملكي خلال لقائه مع نخبة من المثقفين والأدباء والمفكرين والأكاديميين.

وعرض محمد الكيلاني عضو النادي تحليلاً شاملاً لخطاب جلالة الملك وشرح المضامين الكاملة لرؤى جلالته حول تأكيده على أن الوطن البديل وهم والأردن هو الأردن وفلسطين هي فلسطين، وأن سيف الأردن ليس من خشب، والقوات المسلحة الأردنية مستعدة للدفاع عن الوطن، وأن الوحدة الوطنية خط أحمر، وأن الإصلاح يتطلب وقفة كل الأردنيين في هذه المرحلة صفاً واحداً لإنجاز هذه الإصلاحات.

ويأتي هذا اللقاء على هامش معسكر تحت عنوان "لدينا جيش يقاتل" لبرامج الثقافة الوطنية لنادي أبناء الثورة العربية الكبرى، التي تشمل زيارة القوات المسلحة الأردنية في منطقة الغمر- وادي عربة، والسلام على حراس الوطن في مواقعهم، وزيارة قصر الملك المؤسس في معان ومواقع تاريخية مختلفة، ويتضمن أيضاً زيارة جمعيات ومدارس لتقديم حقائب مدرسية وقرطاسية مختلفة بمناسبة بدء العام الدراسي.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016