تعلّم لتصل ... مبادرة تطوعية من شباب كلنا الاردن للشباب
02/08/2017 Wednesday
كثيرة هي قصص النجاح لمؤسسات أحدثت تغييرات مهمة في حياة الأفراد والمجتمعات، وظهر أثرها فرقاً بيًّنا في مسار ومستقبل حياتهم، فحين تخرج الفكرة من الشباب أنفسهم حسب إحتياجات منطقتهم وحين توظف المؤسسات كل كوادرها ودعمها للشباب بالشكل الصحيح هنا يكمن سر النجاح، وعندما تعمل المؤسسات الوطنية من أجل بناء الوطن ورفعته بتكاتف جهودها وتعاونها على جميع الأصعدة لوضع المقترحات وبناء الخطط اللازمة للشباب.

اليوم أصبح الشباب يعبر عن مشاعره بكل شغف للبحث عن أحلامه وطموحاته نحو المستقبل، فحين تجد الأفكار تتزاحم لديهم ما بين ترتيب عملهم ومواعيد الدورات التدريبية التطوعية، تشعر أنهم بجاحة إلى جهد وتعاون من قبل جميع الجهات، لتسليط الضوء على احتياجات الشباب في المناطق خارج مراكز المحافظات.

مبادرة " تعلّم لتصل" learn to reach أطلقتها هيئة شباب كلنا الاردن /صندوق الملك عبدالله الثاني الثاني للتنمية ضمن برنامج لأجل الاردن نتطوع، وهي عبارة عن دروس تقوية لطلبة المدارس خارج مراكز المحافظات.

وقال مدير هيئة شباب كلنا الاردن عبدالرحيم الزواهرة أن الهيئة تعمل من خلال برنامج لأجل الأردن نتطوع لتعزيز مأسسة برامج العمل التطوعي وتصنيف المتطوعين حسب مجالات الإختصاص وتلمس المجتمع لأثر برامج الهيئة في الميدان وتعزيز شراكتها مع مؤسسات المجتمع المحلي، وإيجاد حالة اكبر من التواصل والدمج بين شباب المحافظات.

وأضاف الزواهرة ان مبادرة " تعلّم لتصل" التي اطلقتها الهيئة ضمن برنامج لأجل الاردن نتطوع، وهي عبارة عن دروس تقوية للطلبة خارج مراكز المحافظات.

وبين الزواهرة أن العمل التطوعي من أهم العوامل المؤثرة على إعداد الجيل الجديد؛ فهو يدخل ضمن تكوينهم مهنياً وعملياً، كما يحفز الشباب على الانخراط في الأعمال الإنسانية والتطوعية، والإستفادة من الطاقات الشبابية وتنميتها لخدمة المجتمع، كذلك يعزز التطوع من الثقافة الإيجابية المجتمعية في التي تعكس ايجيبياً على الشباب والمجتمع.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016